Navigation

استقالة دبلوماسي بارز وسط مُناقلات واسعة للسفراء

إيف روسيه (على اليمين) خلال حفل افتتاح السفارة السويسرية في موسكو يوم 18 يونيو 2019. أما المشاركان الآخران في التدشين فكانا وزير الخارجية السويسري إينياتسيو كاسيس (في الوسط) ونظيره الروسي سيرغي لافروف. Keystone / Yuri Kochetkov

أكدت وزارة الخارجية السويسرية يوم الأربعاء 17 فبراير الجاري أن إيف روسييه، وزير الدولة والسفير في موسكو سلم إخطاره بالاستقالة من منصبه. وشهد نفس اليوم أيضا الإعلان عن تحويرات على رأس عدد من السفارات حول العالم.

هذا المحتوى تم نشره يوم 18 فبراير 2021 - 09:57 يوليو,
Keystone-SDA/ك. ض

وفي رد على سؤال طرحته وكالة الأنباء السويسرية Keystone-SDA، قالت الوزارة إن روسييه (60 عاما) غادر وزارة الخارجية بناء على طلبه. ولم تعلق الوزارة على أسباب الاستقالة.

من عام 2012 إلى عام 2016، تقلد روسييه منصب وزير دولة لدى وزير الخارجية، ولعب بالتالي دورًا رئيسيًا في المحادثات التحضيرية التي دارت حينها مع الاتحاد الأوروبي حول الإتفاقية الإطارية بين برن وبروكسل، وإثر ذلك انتقل سفيرا لدى روسيا.

عند انتهاء فترة ولايته في موسكو في موفى عام 2020، أرادت وزارة الخارجية نقله إلى ريغا، عاصمة لاتفيا، وفقًا لما ذكرته صحيفة تاغس أنتسايغررابط خارجي في شهر ديسمبر الماضي. وقالت الصحيفة التي تصدر بالألمانية في زيورخ إن الوجهات المفضلة لروسييه كانت لندن أو أنقرة، لكن وزارة الخارجية ارتأت غير ذلك. وبحسب ما ورد، فقد عُرضت على روسييه عدة بدائل، بما في ذلك وظيفة في جنيف، لكنه رفضها وكذلك ريغا.

تعديلات ومُناقلات

في سياق متصل، قامت الحكومة الفدرالية يوم 17 فبراير أيضا بإجراء تعديل على مناصب عدد من السفراء. ومن بين هؤلاء، ريتا آدم، رئيسة البعثة الحالية في روما، التي ستتوجه إلى بروكسل كسفيرة ورئيسة لبعثة سويسرا لدى الاتحاد الأوروبي.

السفيرة آدم سوف تعوّض أورس بوخر، الذي عيّنته الحكومة سفيرا لدى إسرائيل على أن يكون مقره في تل أبيب. وفي روما، سوف تخلف السفيرة آدم زميلتها مونيكا شموتز كيرغوز، الرئيسة الحالية للبعثة في بيروت. أما ماريون فيخيلت كروبسكي، الرئيس الحالي للبعثة في داكار بالسنغال، فسيُصبح السفيرة الجديد لسويسرا في لبنان.

كما تم تعيين كريستيان دوساي، المدير الحالي لمركز جنيف للسياسة الأمنية، سفيراً لدى إيران ومقره طهران. في المقابل، سينتقل ماركوس لايتنر من طهران إلى لندن.

أخيرا، تم إسناد مهمة جديدة إلى ألكسندر فازيل، السفير السويسري حاليًا لدى المملكة المتحدة، تحمل تسمية الممثل الخاص لـ "دبلوماسية العلوم"، التي تعتزم برن من خلالها تعزيز دور جنيف الدولية في مجالات التعاون العلمي على المستوى الدولي.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.