Navigation

برن تُحجم عن فرض المزيد من القيود لمواجهة الجائحة

هكذا تابع مُشجّعون بثا مباشرا لمباراة في رياضة الهوكي على الجليد في ظل التقيّد بقواعد التباعد الاجتماعي من داخل سيارتهم في ساحة عامة بمنتجع دافوس شرق سويسرا يوم الأحد 27 ديسمبر 2020. Keystone / Gian Ehrenzeller

تقول الحكومة الفدرالية إن الوضع الوبائي في سويسرا لا يزال مقلقًا، لكنها تعتقد أن الإجراءات المتخذة في 18 ديسمبر ملائمة ولا تحتاج إلى مزيد من التشديد.

هذا المحتوى تم نشره يوم 31 ديسمبر 2020 - 09:35 يوليو,
Keystone-SDA/ك.ض

وقالت في بيانرابط خارجي صدر يوم الأربعاء 30 ديسمبر الجاري في برن إنها ستواصل مراقبة التطورات عن كثب وستعيد تقييم الوضع في السادس من يناير المقبل.

وكانت الحكومة قررت يوم 18 ديسمبر الجاري إغلاق جميع المطاعم والحانات والمراكز الرياضية والترفيهية والمؤسسات الثقافية الأخرى لمدة شهر. وفي قرار مثير للجدل، سمحت للسلطات المحلية في الكانتونات بأن تقرر ما إذا كانت ستُبقى مناطق التزلج مفتوحة أم لا.

في بيانها الصادر يوم الأربعاء، أشارت الحكومة إلى أن عدد التكاثر الأساسي للفيروس (يُشار إليه اختصارا بـ R0 ويهو يُمثل عدد حالات الإصابة التي تسبّبها حالة واحدة خلال مدة ما) يقل عن واحد (1) حاليا (كان 0.86 يوم 18 ديسمبر 2020)، إلا أنه "ينبغي النظر - مع ذلك - بحذر شديد إلى هذا الانخفاض وإلى العدد المنخفض للحالات الجديدة المُبلّغ عنها في الأيام الأخيرة. إذ يُمكن تفسيرها إلى حد كبير بانخفاض عدد الفحوصات التي أجريت خلال فترة الإجازات والتأخير في الإبلاغ عن حالات جديدة والإيواء بالمستشفيات والوفيات"، على حد قولها.

من جهته، دعا رئيس فريق العمل العلمي المعني بوباء كوفيد – 19 المُعيّن من طرف الحكومة يوم الثلاثاء 29 ديسمبر الجاري إلى خفض فوري في العدد "المُحزن" لحالات الإصابة وإلى إجراء فحوصات واسعة النطاق للسكان.

وعلى إثر ظهور سُلالات مُحوّرة جديدة سريعة الانتشار لفيروس كورونا المستجد في المملكة المتحدة وجنوب إفريقيا، اتخذت الحكومة تدابير بتاريخ 21 ديسمبر الجاري للحيلولة أو لإبطاء انتشارها في سويسرا.

وقالت الحكومة في بيانها: "حتى الآن، تم تحديد سبعة أشخاص مُصابين بهذا النوع الجديد بفضل التسلسل المكثف للاختبارات الإيجابية".

وتقول برن إن الإجراءات التي اتخذت في 18 ديسمبر الجاري كانت مهمة للغاية للحد من عدد الحالات الجديدة وإبطاء انتشار هذه السلالات الجديدة. ومع ذلك، فإنه "إذا استمرت هذه النوعيات الجديدة (من الفيروس) في الانتشار، فلا يمكن استبعاد اتخاذ المزيد من التدابير".

يُشار إلى أنه منذ بداية انتشار الوباء، ثبتت إصابة 447905 شخص بالفيروس في سويسرا توفي منهم 7005 شخص في البلد الذي يبلغ عدد سكانه 8.5 مليون نسمة.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة