قادة كوسوفو وصربيا يلتقون في سويسرا

يواجه الرئيس الكوسوفوي معارضة داخلية بسبب رغبته في تصحيح الحدود مع صربيا. Keystone

يجتمع في جنيف تسعة من كبار المسؤولين من منطقة البلقان ووسط أوروبا بدعوة من المنتدى الإقتصادي العالمي لمناقشة قضايا الإندماج والتعاون الاقتصادي.

هذا المحتوى تم نشره يوم 02 أكتوبر 2018 - 19:00 يوليو,
SDA-ATS/ث.س

في حادثة نادرة، يجلس رئيس كوسوفو ورئيسة وزراء صربيا حول طاولة واحدة. فقبل أقل من شهر فقط، ألغى رئيس كوسوفو هاشم تاتشي ونظيره الصّربيّ ألكسندر فوسيتش في اللحظة الأخيرة مشاركتهما في اجتماع كان سيُعقد في بروكسل بسبب "الإختلافات". أما هذه المرة، فقد حضر كلّ من تاتشي وآنا برانابيتش اجتماع المنتدى الإقتصادي العالمي.

يواجه تاتشي معارضة داخلية بسبب اقتراحه "تصحيح" الحدود لتطبيع العلاقات مع صربيا، التي لا تعترف باستقلال كوسوفو. ومن شأن ذلك أن ينطوي على تبادل في السكان بين منطقة ذات أغلبية ألبانيّة في صربيا ومنطقة ذات أغلبية صربيّة في كوسوفو، وفقا لتقارير لوسائل الإعلام. وشهد يوم الأحد 30 سبتمبر الماضي تظاهر الآلاف من السكان في كوسوفو ضد تاتشي.

الإجتماع الذي نظمه المنتدى الاقتصادي العالمي شهد أيضا حضور الرئيس السلوفيني بوروت باهور ورؤساء الوزراء أندريه بلينكوفيتش من كرواتيا وإيدي راما من ألبانيا ونائب رئيس وزراء الجبل الأسود زوران بازين ووزير الخارجية المقدوني نيكولا ديميتروف والوزيرة البلغارية ليليانا بافلوفا.

بالإضافة إلى ذلك، كان من بين الحضور كل من وزيري خارجية تركيا وسلوفاكيا ووزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير ليين. كما مثلت سويسرا كريستيانا مارتي لانغ نائبة وزير الدولة للخارجية.

بشكل عام، يأمل المنتدى الاقتصادي العالمي أن يتوصل المشاركون في الإجتماع إلى بلورة اتفاق إطاري لاستمرار التعاون.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة