العديد من وثائق فضيحة التجسّس السويسرية ستبقى قيد الحجز

The Federal Intelligence Service (headquartered behind the fence) is keeping hold of many sensitive documents. Keystone / Peter Klaunzer

يقول نائب رئيس جهاز الاستخبارات الفدرالي السويسري إن العديد من الوثائق المتعلقة بفضيحة تجسس شركة "كريبتو" Crypto ستظل قيد التحفظ والحجز.

هذا المحتوى تم نشره يوم 13 فبراير 2020 - 14:43 يوليو,
swissinfo.ch/ك.ض

ووفقا لتقرير بثته قناة التلفزيون العمومي السويسري الناطقة بالألمانية SRF فإن أجهزة المخابرات السويسرية نفسها لا تعرف ما الذي حدث لملف فُقد في عام 2014.

ويُزعم أن أجهزة المخابرات الألمانية والأمريكية قامت بالتجسّس على العديد من البلدان الأخرى بعد أن قامتا بالاستيلاء على شركة "كريبتو" Crypto في عام 1971. فقد أمكن مراقبة مئات الآلاف من الرسائل المتبادلة بين حكومات وسفارات وقيادات عسكرية تابعة لأكثر من 100 دولة حتى عام 2018، وهي السنة التي قيل إن عمليات التجسّس قد توقفت فيها.

هذه المعلومات، التي كشف عنها تحقيق استقصائي إعلامي دولي، هزّ صورة سويسرا كدولة مُحايدة. وقد سارعت الحكومة السويسرية بتكليف قاض فدرالي سابق للقيام بتحقيق حول القضية.

اعتمد التحقيق الاستقصائي الذي اشتركت في إنجازه قناة التلفزيون العمومي السويسري الناطقة بالألمانية SRF وقناة "تسي دي اف" ZDF الألمانية وصحيفة الواشنطن بوست الأمريكية على 280 صفحة من الوثائق السرية السابقة. لكن يورغ بوهلر من جهاز الاستخبارات الفدرالي قال إن وثائق حساسة أخرى لن تظهر إلى العلن في المستقبل القريب.

ويشمل ذلك تفاصيل أبحاث قامت بها الشرطة السويسرية في تسعينيات القرن الماضي أشرف عليها بوهلر بنفسه، وانتهت بالتخلي عن التحقيق دون توجيه أي اتهامات.

وقال بوهلر لقناة SRF التلفزيونية: "لا تزال هناك الكثير من البيانات الشخصية القيّمة في هذه الملفات.. فهي تحتوي على تقارير من شركاء أجانب يخضعون لحماية [السرية الرسمية] وبروتوكولات صادرة عن لجان برلمانية لا يُمكننا فتحها في الوقت الحالي."

يُشار إلى أنه سبق لبرنامج "روندشاو" Rundschau الإخباري التابع لقناة التلفزيون العمومي السويسري الناطقة بالألمانية SRF أن حاول في عام 2014 الحصول على مُستندات (تخص هذه القضية) لكن ملفا رئيسيا اختفى ولم يتم تحديد موقعه بعد. بل إن جهاز الاستخبارات الفدرالي نفسه يقول إنه لا تعرف أين يُوجد الملف.

بوهلر قال أيضا إن جهاز الاستخبارات السويسري لم يسمع إلا مؤخراً بالملف المفقود، وأعرب عن أمله في ظهوره مُجددا في مرحلة ما.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة