Navigation

عريضة تطالب الحكومة السويسرية بدعم بيير كرينبول

في غضون شهر واحد، وقع ما يقرب من ثلاثة آلاف شخص على العريضة الداعمة للدبلوماسي السويسري السابق بيير كرينبول. Keystone / Peter Klaunzer

قدمت جمعية سويسرا - فلسطين التماسا لصالح المفوض العام السابق لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) دعت فيه الحكومة الفدرالية إلى ردّ الاعتبار إلى بيير كرينبول ولنقاوة سمعته. 

هذا المحتوى تم نشره يوم 07 أبريل 2021 - 13:30 يوليو,
Keystone-SDA/ث.س

يوم الثلاثاء 6 أبريل الجاري، قدم وفد من جمعية سويسرا - فلسطين الالتماسرابط خارجي في برن بعد أن وقع عليه ما يقرب من ثلاثة آلاف شخص في غضون شهر واحد، بمن فيهم ستيفن تريشسل، الرئيس السابق للجنة الأوروبية لحقوق الإنسان (التابعة لمجلس أوروبا)، ورئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر السابق كورنيليو سوماروغا والدبلوماسي والبرلماني السابق تيم غولديمان.

تدعو الرسالة الحكومة السويسرية إلى حث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش على ضمان شفافية نتائج تقرير التحقيق النهائي للأمم المتحدة بشأن عمل بيير كرينبول.

ويقول مقدمو الالتماس إنه إذا لم يتضمن التحقيق أي استنتاجات تجريم مهمة، فيجب ردّ الاعتبار علنا لكرينبول بما يسمح له بمواصلة مسيرته الدبلوماسية.

أما في المستقبل، فيجب على الحكومة السويسرية ومنظمة الأمم المتحدة - كما يُجادل أصحاب الإلتماس - توفير الحماية والدعم لكوادرهم المكشوفين والعاملين في مهمات حساسة إذا ما تم نشر ادعاءات بحقهم على الملأ "وإلا فإنها ستضر بمصداقية سويسرا والأمم المتحدة"، كما كتبت جمعية سويسرا - فلسطين.

تحقيق داخلي يُثبت براءته

استقال كرينبول من منصب المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في نوفمبر 2019 بعد انتشار مزاعم تتهمه بسوء الإدارة وإساءة استخدام السلطة، وهي مزاعم نفاها كرينبول باستمرار.

ومع أن نتائج التحقيق الأولية برّأت كرينبول من مزاعم الاحتيال واختلاس الأموال، إلا أن الأونروا صرّحت أنه لا زالت هناك "قضايا إدارية تحتاج إلى معالجة".

يجدر التذكير في هذا الصدد بأن سويسرا تقدم دعماً مالياً للأونروا تبلغ قيمته 20 مليون فرنك سنويًا، لكنها علّقت مؤقتًا تلك المدفوعات لصالح الوكالة في عام 2019.

تأسست الأونروا في عام 1949 لدعم اللاجئين الفلسطينيين حتى حل الصراع في الشرق الأوسط. واليوم، تهتم وكالة الإغاثة بحوالي 5.5 مليون لاجئ مُسجّل لديها، وتقوم بشكل رئيسي بإدارة المدارس والمستشفيات.

في أواخر شهر مارس 2021، تم الإعلان عن تولي كرينبول منصبًا في اللجنة الدولية للصليب الأحمر كمبعوث لرئيسها بيتر ماورير في الصين.

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد:

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟