Navigation

تسجيل نقص في أجهزة المرافق الصحية في كانتون تيتشينو مع ارتفاع عدد المصابين

الحكومة تبذل جهودا من أجل توفير أجهزة طبية إضافية وأسرة في وحدات العناية المركزة في كانتون تيتشينو المحاذي لإيطاليا، جنوب البلاد. Keystone/Alessandro Crinari

عبّرت السلطات الصحية عن انزعاجها الشديد لمحدودية المرافق الصحية في إحدى المناطق السويسرية الأكثر تضررا من وباء فيروس كورونا المستجد.

هذا المحتوى تم نشره يوم 20 مارس 2020 - 10:21 يوليو,
swissinfo.ch/ع.ع

وقال دانيال كوخ، كبير الموظفين بالمكتب الفدرالي للصحة العامة خلال مؤتمر صحفي ببرن يوم الخميس: "الوضع في كانتون تيتشينو مأساوي".

وأضاف إنه من المتوقّع أن المستشفيات في كانتون تيتشينو، المتاخم لإيطاليا، لن يكون لديها أسرّة كافية في قسم العناية المركّزة لتغطية احتياجات المرضى في الأيام القليلة المقبلة.

كوخ أضاف بأنه قد تم الترفيع في عدد الأماكن لتجنّب وضع لا يمكن فيه إدخال بعض المرضى إلى المستشفيات لفترة أطول، كما أن الانتقال إلى منطقة أخرى محفوف بالمخاطر.

محتويات خارجية

وعموما، تمتلك المستشفيات السويسرية ما مجموعة 800 سرير في أقسام العناية المركّزة، ولا يزال متاحا منها حتى الآن 160 سرسرا.

وتبلغ نسبة المصابين بفيروس كورونا المستجد حاليا في سويسرا ما معدّله 180 حالة لكل 100ألف ساكن. ومن المرجّح أن يتجاوز عدد الحالات هذه النسبة في الأيام القادمة.

لكن كوخ قال أيضا إن السلطات تبذل جهودا لتوفير المزيد من الأسرّة والأجهزة الطبية الأخرى، لا سيما أجهزة التنفّس الإصطناعي. 

الدعم الحكومي

في غضون ذلك، تعهّد ألان بيرسيه، وزير الشؤون الداخلية بالحكومة الفدرالية، والتي يعود إليه قطاع الصحة العامة، بتقديم دعم ماليّ للمناطق الناطقة بالإيطالية الواقعة في جنوب سويسرا.

وقال بيرسيه، عقب المحادثات التي أجراها مع سلطات الكانتون، إن الحكومة بصدد مناقشة مجموعة من التدابير لدعم مختلف قطاعات الاقتصاد المحلّي، والمساعدة في الوصول إلى التمويلات الخاصة.

الوزير أضاف أيضا بأن القيود، ولا سيما إغلاق المطاعم والحانات والمحلات التجارية التي تبيع السلع غير الأساسية، ستكون لها تبعات اقتصادية هامة.

وقام الجيش بنشر أفراد منه من كتيبة المستشفيات، في تيتشينو لتقديم الدعم اللوجستي للمؤسسات الصحية.

ويعدّ كانتون تيتشينو، الذي يشغّل اقتصاده أكثر من 60 ألف عامل عابر للحدود، وجهة سياحية تحظى بإقبال كبير.

​​​​​​​

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.