الجيش السويسري يستعد للإنتشار للمساعدة في مكافحة فيروس كورونا المستجد

جنود سويسريون يساعدون في نقل مريض مصاب بفيروس كورونا المستجد إلى مستشفى "لا كاريتا" في لوكارنو جنوب سويسرا يوم 13 مارس 2020. Keystone / Alessandro Crinari

يستعد جيش المليشيات في سويسرا لمضاعفة دعمه للقطاع الصحي المدني في مكافحة وباء فيروس كورونا المستجد، الذي أصاب أكثر من 2200 شخص في جميع أنحاء البلاد حتى 15 مارس الجاري.

هذا المحتوى تم نشره يوم 16 مارس 2020 - 09:23 يوليو,
Keystone-SDA/ع.ع

وللمرة الأولى، ينشر الجيش السويسري يوم الإثنيْن 16 مارس إحدى كتائب المستشفيات الأربع - 600 جندي - لدعم جهود المستشفيات المدنية الأخرى. ويمكن لهذه الكتيبة استقبال وتقديم الرعاية اللازمة لمائتيْ مريض.

وقال قائد الجيش توماس سوسلي إن الانتشار "خدمة خاصة من أجل المصلحة العامة، وفي ذلك حماية لنا جميعا".

ومنذ 9 مارس، أرسل الجيش بالفعل 23 شخصًا لدعم مستشفييْن في بيلينزونا ولوغانو في كانتون تيتشينو، الواقع جنوب سويسرا على الحدود مع إيطاليا. ويساعد أفراد الجيش هؤلاء في رعاية المرضى وتوفير المواد التي تشمل أجهزة التنفس. لكن الجيش يعتقد أن كانتونات أخرى ستطلب قريبا دعمًا إضافيًا.

ومن غير الواضح كم سيبلغ عدد أفراد الجيش الذين سيتم نشرهم، لكن من المتوقع وصول هذا العدد إلى عدة مئات قريبا، وفق متحدث باسم الجيش .

 في الأثناء، يواصل الفيروس كوفيد -19 الانتشار في جميع أنحاء سويسرا. وقد أبلغت السلطات الفدرالية عن أكثر من2200 حالة إصابة ووفاة 14 مريضا حتى 15 مارس الجاري. وكان معظم الضحايا من كبار السن الذين يعانون من ظروف صحية متردية سابقة عن إصابتهم بفيروس كورونا.

ويزداد الضغط كذلك على النظام الصحي. وتوجد في سويسرا 82 وحدة للعناية المركزة مزوّدة ب 950 إلى 1000 سرير، حوالي 850 منها مجهزة بأجهزة تنفس اصطناعية. كذلك تمتلك المؤسسة العسكرية حوالي 200 جهاز تنفس إضافي.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة