Navigation

المعاقون لا زالوا ضحية لبعض التمييز في مكان العمل

رغم العديد من التحسينات، لا زالت مسألة استخدام وسائل النقل عقبة بوجه ذوي الاعاقات في سويسرا. © Keystone / Christian Beutler

على الرغم من اندماج المُعاقين في سويسرا بشكل جيّد في سوق الشغل، إلا أنه من المرجح أن يكونوا ضحايا لبعض أشكال التمييز في مواقع العمل.

هذا المحتوى تم نشره يوم 04 ديسمبر 2020 - 16:10 يوليو,
Keystone-SDA/ك.ض

فقد أظهرت أرقام صادرة يوم الخميس 3 ديسمبر الجاري عن المكتب الفدرالي للإحصاء بالتزامن مع إحياء اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة صورة مختلطة في سويسرا.

ففي عام 2018، مارس حوالي 69% من المُعاقين في سويسرا عملا أو نشاطا مهنيا بشكل أو بآخر. وهو رقم يقلّ بـ 13 نقطة مئوية عن الوضع السائد لدى غير المعوقين، كما يقول المكتب الفدرالي للإحصاء.

في الأثناء، يعمل أربعة من كل عشرة مُعاقين ناشطين مهنيا بدوام جزئي، مقارنة بأقل من ثلاثة من كل عشرة لعموم السكان في سويسرا.

تشير الإحصائيات، التي استندت إلى استطلاعات أجريت في العام السابق، إلى أن الأشخاص ذوي الإعاقة أكثر عرضة للوقوع ضحية للتمييز في مكان العمل حيث قام 26% منهم بالإبلاغ عن مشاكل نجمت في أغلب الأحيان عن حالتهم البدنية أو العقلية.

على النقيض من ذلك، أفاد 18% من غير المُعوّقين أنهم كانوا ضحايا لشكل من أشكال التمييز قد يكون مرتبطًا بالعمر أو الجنس أو الأصل أو الإعاقة، حسبما أوضح المكتب الفدرالي للإحصاء. ويمكن أن يشمل ذلك العنف أو التهديدات أو التنمر أو التخويف أو التحرش الجنسي.

في عام 2017، أفاد تصنيف طبي بأن أكثر من 4% من سكان سويسرا الذين تزيد أعمارهم عن خمسة عشر عامًا يُعانون من إعاقة، سواء تعلق الأمر بمشاكل في السمع أو البصر أو الحركة أو الذاكرة. ووفقًا لإحصاءات عام 2019، يتلقى 6% من السكان في الكنفدرالية رعاية أو مساعدة بسبب إعاقة ما.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة