Navigation

التخلي عن تحقيق بشأن إمام مثير للجدل في لوتسيرن

في شهر أكتوبر 2019، أوقف مسجد دار السلام (الصورة) الكائن في ضواحي مدينة لوتسيرن الإمام المثير للجدل عن الوعظ. Keystone/Alexandra Wey

أسقطت السلطات القضائية تحقيقا قانونيا بحق إمام في وسط سويسرا اشتُبه في أنه قد يكون أدلى بتصريحات مثيرة للجدل حول ضرب الزوجات.

هذا المحتوى تم نشره يوم 05 مايو 2020 - 16:01 يوليو,
swissinfo.ch/ك.ض

فقد أعلن مكتب المدعي العام للكانتون في لوتسيرنرابط خارجي أنه لم يتمكن من العثور على أدلة تدعم المزاعم التي أثارتها أسبوعية "سونتاغس تسايتونغ".

وكانت الصحيفة التي تصدر بالألمانية في زيورخ قد أفادت في وقت سابق أن إمام مسجد في كرينس نصح رواد المسجد بممارسة العنف الجسدي على زوجاتهم في حالة عصيانهن.

ويوم الثلاثاء 5 مايو الجاري، قال مكتب المدعي العام إنه لم يتسنى للمحققين العثور على أي وثائق أو شهود لتأكيد الاتهامات الموجّهة إليه.

وقد تم إيقاف الواعظ البالغ تسعة وثلاثين عاما من العمر عن النشاط في مسجد دار السلام بعد وقت قصير من بدء التحقيق في شهر أكتوبر 2019.

وفي أعقاب الحادث، أوصت منظمةٌ تمثل الجالية الإسلامية في وسط سويسرارابط خارجي، بتسجيل جميع خطب الجمعة والاحتفاظ بها لمدة اثني عشر شهرًا.

يُشار إلى أنه قبل أربعة أعوام، تمت تبرئة نفس الشخص - وهو مواطن عراقي يُقال إنه قدم إلى سويسرا في عام 2007 - في محاكمة قضائية من مزاعم تتهمه بدعم جماعات مسلحة.


تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.