Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

ارتفاع جديد لطلبات اللجوء بسبب الأزمة العراقية

بعد تراجع لأكثر من 5 سنوات في طلبات اللجوء في البلدان الصناعية، عرف عام 2007 ارتفاعا من جديد بنسبة 10%، حسب تقرير جديد لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

سويسرا، التي بقيت فيها طلبات اللجوء مستقرة، احتلت المرتبة 11 من حيث عدد الطلبات التي تلقتها، في تساو مع النمسا وبلجيكا.

إذا كان عام 2006 قد سجل تراجعا في عدد طلبات اللجوء بحوالي 20%، فإن عام 2007 عرف وضعا معاكسا، وهذا "يعود بشكل كبير لارتفاع عدد طالبي اللجوء من العراقيين"، وفقا لإحصاءات مؤقتة نشرتها المفوضية السامية لشئون اللاجئين التابعة لمنظمة الأمم المتحدة يوم 18 مارس الجاري في جنيف.

فقد عرفت البلدان الصناعية الـ 43 ارتفاعا مضاعفا في عدد طلبات لجوء العراقيين ما بين عامي 2006 و2007. وهذه الزيادة لم توزع بشكل متساو بين كل البلدان. ففي سويسرا على سبيل المثال، لم ترتفع طلبات لجوء العراقيين سوى بنسبة 15% ليصل العدد إلى 953 طالب لجوء.

وشكلت كل من الولايات المتحدة الأمريكية والسويد وفرنسا البلدان الثلاثة التي احتلت المراتب الأولى في استقبال أكبر عدد من طالبي اللجوء بصفة عامة. أما إذا أخذنا بعين الاعتبار نسبة اللجوء مقارنة مع عدد السكان، فتصبح سويسرا في المرتبة السادسة.

ولكن يان غولاي، من المنظمة السويسرية لمساعدة اللاجئين، أوضح في حديث لسويس إنفو بأنه "من غير الممكن دوما تقديم صورة واضحة من خلال المقارنة بين الدول"، إذ يرى أنه "يجب الاحتياط عند القيام بهذه المقارنات، لأن الدول تعتمد طرق إحصاء مختلفة لطالبي اللجوء.

فسويسرا على سبيل المثال تُدخل في إطار عدد طالبي اللجوء الجدد حتى الأطفال الذين يولدون بعدَ الوصول إلى البلد". وتقول المفوضية السامية لشؤون اللاجئين إنها تعتمد على الأرقام التي تقدمها لها الدول.

الغالبية من العراقيين

وتشدد مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين على وجوب الأخذ بعين الاعتبار بأن عدد طالبي اللجوء من العراقيين في الدول الصناعية لا يشكل سوى 1% من مجموع 4،5 مليون عراقي اضطر للنزوح أو اللجوء بسبب الصراع المسلح.

وهذا يتضمن أكثر من 2،5 مليون نازح داخلي وأكثر من 2 مليون لاجئ في البلدان المجاورة مثل سوريا والأردن، وهي أرقام ليست متضمنة في إحصائيات الدول الصناعية، مثلما ورد في بيان المفوضية.

ولمحاولة التخفيف من أزمة طالبي اللجوء العراقيين في البلدان المجاورة، طلبت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين من المجموعة الدولية استقبال عدد من هؤلاء اللاجئين. وقد رفضت سويسرا هذا الطلب في شهر مايو الماضي.

ويقول الناطق باسم المفوضية في تصريح لسويس إنفو "إن هذا النداء الموجه لدول أخرى بما فيها سويسرا من أجل استقبال أعداد من اللاجئين العراقيين لا زال مطروحا".

نداء لسويسرا

من جانبه، أوضح يان غولاي أن المنظمة السويسرية لمساعدة اللاجئين وجهت نداءا للسلطات السويسرية لكي تبدي مزيدا من المرونة في استقبال مجموعات من اللاجئين؛ إذ يعتبر أن "سياسة استقبال مجموعات من اللاجئين مبررة اليوم نظرا للعدد القليل من العراقيين الذين تم استقبالهم في سويسرا".

واستطرد قائلا: "لم تقم سويسرا باستقبال أعداد كبيرة من اللاجئين من فئات معينة منذ منتصف التسعينات، لذلك طالبنا السلطات بإعادة اعتماد هذه السياسة، وبالأخص في مواجهة طالبي اللجوء العراقيين الذين يعيش حوالي 2 مليون منهم خارج العراق في ظروف جد صعبة".

ويأتي في المرتبة الثانية بعد فئة طالبي اللجوء العراقيين في الدول الصناعية، فئة المواطنين من روسيا (وأغلبهم من الشيشان) ثم مواطني الصين وصربيا.

وكان أكبر عدد من طالبي اللجوء في سويسرا في عام 2007 من جنسية واحدة هم الاريتريون (1662) متبوعين بالصرب والعراقيين (953).

سويس انفو - كلير أودي

(ترجمه من الإنجليزية وعالجه محمد شريف)

باختصار

بلغ عدد الدول الصناعية التي أُدمجت في تقرير المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في عام 2007 43 مقارنة مع 37 في التقرير السابق.
الدول التي تم إدماجها في التقرير هي البانيا، والبوسنة والهرسك، والجبل الأسود (مونتينيغرو)، وصربيا، وجمهورية كوريا، وتركيا ومقدونيا.
عرف العام الماضي تقديم 338 ألف طلب لجوء جديد في البلدان الصناعية الـ 43.
هذا يمثل ارتفاعا بنسبة 10% عن أرقام العام 2006 الذي سجل أقل نسبة في عدد طلبات اللجوء منذ 20 سنة.
مثّل العراقيون حوالي 45200 من مجموع الطلبات التي قدمت في عام 2007 ولكن هذا لا يمثل سوى 1% من مجموع العراقيين الذين نزحوا أو اضطروا للجوء بسبب الصراع.
2،5 مليون عراقي اضطروا للنزوح داخل العراق و2 مليون لجئوا إلى البلدان المجاورة وبالأخص سوريا والأردن.

طلبات اللجوء

البلدان الصناعية التي استقبلت أكبر عدد من طلبات اللجوء في عام 2007:

الولايات المتحدة الأمريكية : 49200
السويد : 32200
فرنسا : 29900
كندا : 28300
بريطانيا: 27900
اليونان : 25110
ألمانيا : 19160
إيطاليا : 14050
النمسا : 11120
بلجيكا : 11120

جاءت سويسرا في المرتبة 11 بحوالي 10390.



وصلات

×