أ ف ب عربي ودولي

نقل جثث ضحايا الهجوم على منتجع غران بسام في ساحل العاج في 13 آذار/مارس 2016

(afp_tickers)

افادت مصادر امنية في مالي الاحد ان ماليين اثنين اعتقلا في شمال البلاد بعد ان تبين انهما "شاركا بشكل فاعل" في هجوم لتنظيم القاعدة على منتجع غراند بسام البحري في ساحل العاج في الثالث عشر من اذار/مارس.

وقال مصدر امني في شمال مالي لوكالة فرانس برس "اعتقلت اجهزتنا الجمعة والسبت في شمال مالي شخصين تأكدت مشاركتهما بشكل فاعل في الهجوم على غراند بسام".

واكدت مصادر امنية اخرى في وقت لاحق هذه المعلومات.

كما قال مصدر امني مالي في باماكو الاحد لوكالة فرانس برس "نؤكد الاعتقالين في غوسي وغوندام" وهما بلدتان في مالي اعتقل فيهما المشتبه بهما.

واعتقل احد المشتبه بهما السبت في غوسي على بعد 185 كلم جنوب غاو كبرى مدن شمال مالي. واعترف بانه آوى عددا من فريق كوماندوس ابيدجان وقدم لهما مساعدة لوجستية قبل الاعتداء، حسب ما افادت مصادر في درك غوسي.

اما الثاني فقد اعتقل ليلة الجمعة في غوندام الواقعة على بعد 80 كيلومترا من تمبكتو (شمال غرب) حسب مصادر امنية اتصلت بها فرانس برس. وتبين انه سائق كونتا دالا العقل المدبر لاعتداء غراند بسام، مع العلم ان هذا الاخير ملاحق ايضا من قبل سلطات ساحل العاج.

وكان ثلاثة اشخاص هاجموا في الثالث عشر من اذار/مارس منتجع غراند بسام ما ادى الى مقتل 19 شخصا.

وتبنى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي مسؤولية الاعتداء وقال بانها رد على التدخل الفرنسي في منطقة الساحل ضد الجهاديين.

واعتقل 15 شخصا اثر الاعتداء في حين ان المشتبه به الاساسي كونتا دالا لا يزال فارا.

وتحولت منطقة شمال مالي في نيسان/ابريل 2012 الى معقل للمجموعات المرتبطة بتنظيم القاعدة حتى تدخل فرنسا العسكري في كانون الثاني/يناير 2013.

وتم طرد الجهاديين من هذه المناطق وتشتيتهم، الا ان مناطق واسعة لا تزال خارجة عن سيطرة قوات الامن المالية.

afp_tickers

  أ ف ب عربي ودولي