أ ف ب عربي ودولي

القوات الامنية الليبية امام السفارة الايطالية في طرابلس في 9 تشرين الثاني/نوفمبر 2016

(afp_tickers)

تسلمت حكومة الوفاق الوطني في طرابلس الخميس اوراق اعتماد اربعة سفراء وذلك للمرة الاولى منذ دخولها العاصمة الليبية اواخر اذار/مارس الماضي، على ان يعمل هؤلاء السفراء من خارج ليبيا في الوقت الحالي.

وتسلم رئيس الحكومة فايز السراج في مبنى السرايا الحمراء التاريخي اوراق اعتماد سفراء كندا والنمسا وتركيا واليمن في احتفالية حضرها مسؤولون ليبيون بينهم وزير الخارجية محمد سيالة.

وقال بيان حكومي نشر على موقع حكومة الوفاق على فيسبوك ان السفراء الاربعة القوا كلمات اكدوا فيها البدء في افتتاح سفارات دولهم وعودة بعثاتها الدبلوماسية "في الفترة القليلة القادمة".

وهي المرة الاولى التي يتم فيها اعتماد اوراق سفراء بشكل رسمي في طرابلس منذ بدء عمل حكومة الوفاق المدعومة من المجتمع الدولي نهاية اذار/مارس.

وغالبية السفارات في طرابلس اغلقت ابوابها مع اندلاع معارك صيف العام 2014والتي انتهت بسيطرة تحالف جماعات مسلحة تحت مسمى "فجر ليبيا" على المدينة وقيام حكومة امر واقع فيها لم تحظ باعتراف دولي.

وكانت ايطاليا وفرنسا والمانيا والجزائر وتونس ودول اخرى اعلنت في نيسان/ابريل الماضي نيتها اعادة فتح سفاراتها، لكن الاوضاع الامنية المتوترة في العاصمة لم تسمح بهذه الخطوة.

وتواجه حكومة الوفاق مجموعة كبيرة من التحديات ابرزها العجز عن الحصول على ثقة البرلمان المنتخب ومقره مدينة طبرق (شرق) والذي يدعم حكومة موازية تدير معظم مناطق شرق ليبيا وترفض تسليم السلطة.

كما ان قوات موالية لحكومة الامر الواقع التي ادارت طرابلس منذ معارك صيف العام 2014 وحتى وصول حكومة الوفاق الى العاصمة، قامت في منتصف تشرين الاول/اكتوبر الماضي بالسيطرة على مقر رسمي في العاصمة.

afp_tickers

  أ ف ب عربي ودولي