Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

انتقادات سويسرية للموقف الأوروبي من حماس

انتقد رئيس الكنفدرالية، موريتس لوينبرغر في حديث خص به قناة الجزيرة الفضائية سياسة الاتحاد الأوروبي تجاه حكومة حماس المنتخبة ديمقراطيا في الأراضي الفلسطينية.

وفي أول رد فعل على تصريحات لوينبرغر، عبر اتحاد الجاليات اليهودية في سويسرا عن "اندهاشه" مما ورد فيها، ووجه له اللوم على ما أسمته بـ"السذاجة".

على هامش مشاركته في افتتاح منتدى الطاقة الدولي العاشر بالدوحة (من 22 إلى 24 أبريل 2006)، خص رئيس الكنفدرالية ووزير الطاقة والاتصالات في الحكومة الفدرالية، موريتس لوينبرغر قناة الجزيرة الفضائية بحوار صحفي تطرق فيه للحديث عن مواقف سويسرا من عدد من قضايا الساعة مثل حوار الحضارات وكذلك علاقة سويسرا بالعالم العربي وما يمكنها الإسهام به كبلد محايد لحل بعض المشاكل، سواء من خلال تجربة الحكم الفدرالي او من خلال مبادرات مثل مبادرة جنيف لحل صراع الشرق الأوسط.

وقد أثارت مقاطع الحديث التي تم بثها في نشرات الأخبار السويسرية اهتماما من قبل وسائل الإعلام المرئية والمسموعة في سويسرا لما حملته من انتقاد لموقف الإتحاد الأوروبي من حكومة حماس الفلسطينية.

تذكير بالموقف السويسري

وفي رد على تساؤل صحفي قناة الجزيرة بخصوص الموقف الذي انتهجته سويسرا تجاه حكومة حماس المنتخبة ديمقراطيا من طرف الفلسطينيين، ذكٌر رئيس الكنفدرالية بـ"موقف سويسرا الواضح"، مشيرا الى "أن الانتخابات التي وقعت كانت ديمقراطية، وبالتالي، علينا ان نقبل النتائج المترتبة عنها".

وكان مسؤول دبلوماسي سويسري قد صرح لدى إعلان الاتحاد الأوروبي التوقف عن تقديم الدعم إلى الحكومة التي شكلتها حركة حماس بأن "سويسرا ستواصل التعامل مع المسؤولين الفلسطينيين، ليس لأنهم من حركة حماس، ولكن لأنهم منتخبون من قبل الشعب الفلسطيني".

المنطق يفرض إمهال حماس

وفي سياق حديثه لقناة الجزيرة، أوضح رئيس الكنفدرالية بأنه "يجب علينا أن نترك بعض الوقت لحكومة حماس، لأنها خرجت على التو من موقف حزب معارض".

ويرى السيد لوينبرغر أن "حركة حماس بتوليها مهام حكومية ستتحمل مسؤوليات سياسية، وهو ما سيقودها، بدون شك، الى التصرف كحزب حكومي بشكل مغاير لما كانت تتصرف به كحزب او حركة معارضة".

وفي انتقاد مباشر لموقف الاتحاد الأوروبي، قال رئيس الكنفدرالية بأن "بعض الدول والحكومات الغربية فرضت بعض الشروط (...) ولكن التصرف المنطقي يفرض أن نترك بعض الوقت كفترة اختبار، وبعدها فقط يمكننا أن نحكم عليها". واختتم الرئيس السويسري حديثه عن هذا الموضوع بالقول: "علينا أن نحكم على الوقائع والأحداث".

ردود الفعل في سويسرا

وفي أول رد فعل على تصريحات رئيس الكنفدرالية لقناة الجزيرة، عبر اتحاد الجاليات اليهودية في سويسرا في بيان أصدره يوم الأربعاء 26 أبريل في كل من برن وجنيف عن "اندهاشه" لتصريحات السيد لوينبرغر.

واعتبر الإتحاد في خطاب وجهه إلى رئيس الكنفدرالية أن "الرئيس السويسري - بموقفه المتعارض مع موقف الاتحاد الأوروبي - يكون قد تدخل في الشؤون الداخلية للفلسطينيين، أي بين حماس والرئيس الفلسطيني محمود عباس، ويكون قد انحاز الى جانب منظمة إرهابية، هدفها هو محو إسرائيل من خارطة العالم".

كما تساءل الاتحاد في رسالته: "كم من الوقت تريدون منحه بعد لحماس لكي تتوقف هذه المنظمة عن دعم الإرهاب، وتعترف بحق إسرائيل في الوجود، وتعمل أخيرا من أجل تحقيق سلام حقيقي وعادل في الشرق الأوسط؟".

من جهته، ذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية السويسرية مساء الأربعاء في تصريح لوكالة الأنباء السويسرية ان لا شيء تغير في موقف برن قائلا: "على المستوى السياسي، لم يرد أي شيء جديد" في تصريحات رئيس الكنفدرالية".

أما دانييل باش، المتحدث باسم المكتب الفدرالي للنقل (التابع لوزارة البيئة والنقل والطاقة والاتصال التي يرأسها السيد لوينبرغر)، فقد عبر عن الأسف لعدم بث قناة "دي إير إس" السويسرية سوى مقتطفات قصيرة من الحديث الطويل للسيد لوينبرغر مع قناة الجزيرة.

ونوه إلى أن السيد لوينبرغر أكد بوضوح أن سويسرا تدين بأقصى قدر من الصراحة الهجمات الإرهابية.

ومساء الأربعاء 26 أبريل، اعرب سفير إسرائيل في برن أفيف شيرون عن اعتقاده أن رئيس الكنفدرالية يتناول "بشكل خاطئ" الوضع في الشرق الأوسط.

وأكد في تصريحاته لقناة "دي إير إس" أن حماس حصلت على ما يكفي من الوقت منذ انتخابها في الحكومة للاعتراف بدولة إسرائيل والتخلي عن العنف.

وأعلن السفير الإسرائيلي في سويسرا أنه سيتصل برئيس الكنفدرالية موريتس لوينبرغر خلال الأيام القادمة.

سويس انفو - محمد شريف مع الوكالات



وصلات

×