أ ف ب عربي ودولي

مقاتلون موالون لحكومة الوفاق الوطني في سرت في 28 ايلول/سبتمبر 2016

(afp_tickers)

دعت فرنسا الاثنين "جميع القوى السياسية" الليبية الى توحيد صفوفها تحت راية حكومة الوفاق الوطني في طرابلس، في وقت تواجه هذه الحكومة المعترف بها من الاسرة الدولية تحركات مناهضة لها.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية رومان نادال "نجدد دعمنا الكامل لحكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج منددا "باحتلال (مقار) مجلس الدولة بالقوة".

واعلنت سلطات طرابلس السابقة التي حلت مكانها في نيسان/ابريل الماضي مؤسسات جديدة تدعمها الاسرة الدولية، مساء الجمعة انها استعادت سلطتها بعد سيطرتها على مقار مجلس الدولة بدون معارك في طرابلس.

وقال رئيس "حكومة الانقاذ الوطني" السابقة خليفة الغويل الذي يرفض الرحيل، في بيان ان حكومته المنبثقة من المؤتمر الوطني العام، هي "الحكومة الشرعية".

ودعا الغويل "جميع الوزراء ورؤساء الهيئات والتابعين لحكومة الإنقاذ" الى "ممارسة مهامهم وتقديم تقاريرهم وتسيير مؤسساتهم بخاصة في ما يتعلق ويمس بالحياة اليومية للمواطن".

تنتشر الفوضى في ليبيا منذ الثورة التي اطاحت بالزعيم معمر القذافي العام 2011، وتواجه حكومة الوفاق الوطني التي تشكلت في 30 آذار/مارس برئاسة السراج، قوى لا تعترف بسلطتها.

وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية "ان فرنسا تدعو جميع القوى السياسية في البلاد الى توحيد صفوفها تحت سلطة المجلس الرئاسي لتحقيق المصالحة الوطنية ومكافحة الارهاب والاتجار بالارواح البشرية بطريقة فعالة والعمل على اعادة بناء البلاد".

afp_tickers

  أ ف ب عربي ودولي