Jump to content
Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

تأكيد سويسري للمفاوضات السرية بين إسرائيل وسوريا

أكدت رئيسة الكنفدرالية ووزيرة الخارجية ميشلين كالمي – ري وقوع مفاوضات سلام سرية إسرائيلية سورية بوساطة سويسرية.

تصريحات الوزيرة جاءت في سياق ردها على سؤال صحفي أثناء لقاء مع الصحافة الدولية بمناسبة توليها رئاسة الكنفدرالية السويسرية لعام 2007.

في حديثها أمام الصحافة الدولية بمناسبة توليها رئاسة الكنفدرالية السويسرية لعام 2007، وفي رد على سؤال صحفي، أكدت الرئيسة السويسرية ووزيرة الخارجية ميشلين كالمي –ري حدوث مفاوضات سلام سرية إسرائيلية سورية بوساطة سويسرية.

وكانت صحيفة هآرتس الإسرائيلية قد نشرت الأسبوع الماضي تفاصيل لقاءات تمت بين مفاوضين سوريين وإسرائيليين بوساطة سويسرية أسفرت عن بلورة مسودة اتفاق.

حول هذا الموضوع أكدت الرئيسة السويسرية بأن "المفاوضات السرية التي لم تعد سرية بعد نشر وسائل الإعلام لخبر وقوعها الأسبوع الماضي، تمت بالفعل وأن الوسيط فيها كان سويسريا".

وأضافت السيدة كالمي ري أن "هذه الشخصية السويسرية توجد حاليا في سوريا، وأن كاتب الدولة للخارجية السويسرية سيتوجه الى هناك الأسبوع القادم".

وقد حاولت سويس إنفو الحصول من الرئيسة السويسرية على تأكيد لصحة ما تسرب من تفاصيل عن اتفاق محتمل بين الجانبين الإسرائيلي والسوري بخصوص مرتفعات الجولان، لكن وزيرة الخارجية امتنعت عن التعليق.

لقاءات سرية

وكان البيت الأبيض قد نفى يوم 17 يناير الماضي أن إسرائيليين وسوريين قد توصلوا سرا إلى اتفاقات بخصوص مسألة الجولان، تمهيدا لاتفاق سلام، ثلما ذكرت ذلك صحيفة إسرائيلية، كما تحدّثت تقارير إعلامية عن وجود وساطة سويسرية.

وكانت يومية هاريتس الإسرائيلية قد أشارت إلى توصّـل المفاوضين إلى تفاهمات، غير رسمية قد تمهِّـد الطريق لإبرام اتفاقية سلام بين إسرائيل وسوريا، وذلك بعد سلسلة من اللقاءات السرية في أوروبا.

وذكرت الصحيفة أن هذه "الاتفاقات" تنُـص على انسحاب إسرائيل تدريجيا من هضبة الجولان المحتلة إلى ما قبل الحدود التي كانت قائمة بتاريخ 4 يونيو 1967.

في المقابل، تلتزم دمشق بوقف دعمها لحزب الله اللبناني وحركة حماس الفلسطينية، مع اتخاذ مسافة من إيران.

سويس إنفو – محمد شريف - جنيف



وصلات

حقوق النشر

جميع الحقوق محفوظة . فكل محتوى موقع swissinfo.ch محفوظ الحقوق، وغير مُصرح به إلا للاستخدام الخاص فقط . ويتطلب أي استخدام آخر لمحتوى الموقع غير الاستخدام المذكور أعلاه، لا سيما التوزيع، والتعديل، والنقل، والتخزين، والنسخ موافقة كتابية مسبقة من موقع swissinfo.ch. إذا كنت ترغب في استخدام محتوى الموقع بأي شكل من هذه الأشكال، برجاء التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني: contact@swissinfo.ch

وبخصوص الاستخدام لأغراض خاصة، لا يُسمح إلا باستخدام الروابط التشعبية المؤدية إلى محتوى معين، ووضعها على الموقع الإلكتروني الخاص بك أو الموقع الإلكتروني لأي أطراف خارجية. ولا يجوز تضمين محتوى موقع swissinfo.ch إلا في بيئة خالية من الإعلانات دون أي تعديلات. وتُمنح رخصة أساسية غير حصرية لا يمكن نقلها وتسري سريانًا خاصًا على كل البرامج والحافظات والبيانات ومحتوياتها المتاحة للتنزيل من على موقع swissinfo.ch. وتُمنح هذه الرخصة بشرط التحميل لمرة واحدة وحفظ البيانات المذكورة على أجهزة خاصة. وتظل باقي الحقوق الأخرى ملكية خاصة لموقع swissinfo.ch. ويُمنع منعًا باتًا بيع أو المتاجرة باستعمال هذه البيانات على وجه الخصوص.

×