أ ف ب عربي ودولي

رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس في احياء ذكرى الهدنة في باريس في 11 تشرين الثاني/نوفمبر 2016

(afp_tickers)

يقوم رئيس الحكومة الفرنسية مانويل فالس بزيارة الى تونس الاثنين والثلاثاء القادمين للمشاركة في المؤتمر الدولي للمانحين، في الوقت الذي يعاني فيه الاقتصاد التونسي من عثرات ناتجة خاصة عن حالة من عدم الاستقرار في البلاد منذ الاطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي.

ويلقي فالس الثلاثاء خطابا لدى افتتاح المؤتمر الدولي لدعم التنمية الاقتصادية في تونس (تونس 2020) ويجري لقاءات ثنائية مع العديد من الرؤساء الذين سيشاركون في هذا المؤتمر.

كما يزور فالس متحف باردو الثلاثاء حيث وقع اعتداء تبناه تنظيم الدولة الاسلامية واوقع 22 قتيلا في الثامن عشر من اذار/مارس 2015.

ومن المقرر ان يلتقي الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي الاثنين ثم رئيس الحكومة يوسف شاهد.

كما ستوقع اتفاقات اقتصادية عدة خلال الزيارة.

afp_tickers

  أ ف ب عربي ودولي