أ ف ب عربي ودولي

احد جرحى الغارة على قاعة العزاء يتلقى العلاج في مستشفى في صنعاء 9 اكتوبر 2016

(afp_tickers)

تستعد اول مجموعة من 115 شخصا اصيبوا بجروح في غارات التحالف العربي على جنازة في صنعاء، لاجلائها الى سلطنة عمان، كما قال مسؤول في التمرد الحوثي.

وافاد مصور لفرانس برس ان طائرة حكومية عمانية ستقوم بنقل الجرحى. واعترف التحالف العربي بقيادة السعودية السبت بارتكاب خطأ من خلال استهداف مجلس عزاء في صنعاء ما ادى الى مقتل 140 شخصا واصابة 525 بجروح.

وقال نائب وزير الصحة في السلطات التابعة للمتمردين ناصر العوجلي "هذه هي المجموعة الأولى من الجرحى الذين سيتم اجلاؤهم لتلقي العلاج في الخارج".

لكنه لم يوضح متى سيتم اجلاء اصابات جديدة.

وقتل اكثر من 140 شخصا وأصيب حوالي 525 بجروح السبت الماضي خلال غارات شنتها طائرات التحالف العربي الذي تقوده السعودية على مجلس عزاء في صنعاء.

واقر التحالف السبت بارتكاب خطأ من خلال استهداف مجلس العزاء.

وهذه الغارة هي الاكثر دموية في اليمن منذ تدخل التحالف العسكري العربي في اذار/مارس 2015، وقد اثارت عاصفة من الاحتجاجات الدولية.

والثلاثاء، سمح العاهل السعودي الملك سلمان باجلاء المصابين بجروح خطيرة جراء الغارات.

وكان تميم الشامي المتحدث باسم السلطات الصحية التابعة للتمرد اعلن الاحد ان اكثر من 300 من المصابين في حالة خطيرة ويحتاجون الى عناية في الخارج.

وستعيد الطائرة العمانية التي ستهبط في صنعاء، اعضاء وفد التمرد الى مشاورات السلام التي انتهت في الكويت دون احراز اي تقدم في السادس من اب/اغسطس وما يزالون في مسقط بسبب الحظر الجوي الذي يفرضه التحالف العربي.

afp_tickers

  أ ف ب عربي ودولي