أ ف ب عربي ودولي

ماليون يطلعون على قوائم الناخبين في مركز اقتراع في غاو، خلال الانتخابات البلدية الاحد 20 تشرين الثاني/نوفمبر 2016

(afp_tickers)

اعلنت مصادر امنية مالية لوكالة فرانس برس الاثنين ان خمسة عسكريين ماليين قتلوا الاحد في هجوم نسب الى جهاديين بعد انتهاء التصويت في الانتخابات البلدية.

من جهة اخرى، سيطر جهاديون فترة قصيرة ليل الاحد الاثنين على قرية ديللي (شمال) القريبة من الحدود الموريتانية، كما قال لفرانس برس احد نواب مدينة التي تبعد 370 كلم شمال العاصمة باماكو.

وقال احد المصادر لفرانس برس "الاحد بعد عمليات التصويت هاجم جهاديون قافلة للجيش كانت تنقل صناديق اقتراع لفرز الاصوات. وقتل خمسة جنود ماليين".

واضاف ان القافلة كانت قادمة من الشمال في طريقها الى بلدة دوينتزا في الوسط.

وتأكيدا لهذه المعلومات، قال مصدر عسكري مالي ان "الارهابيين لم يتمكنوا من سرقة الصناديق". واعتبر "انهم كانوا يريدون تخريب الانتخابات".

واكد احد نواب نارا طلب عدم كشف هويته ان "المهاجمين وصلوا في وقت مبكر من صباح الاثنين"، واضاف انهم "هاجموا المديرية".

وقال ان "الجهاديين استولوا بعد ذلك على سيارتي اسعاف وآلية للمدير. ثم قتلوا مدنيا لدى عودتهم الى الحدود الموريتانية".

واوضح مصدر امني مالي آخر ان المهاجمين كانوا يعتقدون بالتأكيد انهم سيجدون في المديرية اللجنة المحلية لفرز الاصوات.

وكان الاقبال ضعيفا في الانتخابات البلدية التي اجريت الاحد، وهي الاولى في مالي منذ الانتخابات الرئاسية في 2013، وشهدت عددا كبيرا من الحوادث في الشمال والوسط.

afp_tickers

  أ ف ب عربي ودولي