محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقاتل موال للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي في تعز في 15 تشرين الثاني/نوفمبر 2016

(afp_tickers)

نجا محافظ تعز الذي عينه المتمردون ومسؤول عسكري للحوثيين في المحافظة بجنوب غرب اليمن السبت من غارة جوية للتحالف العربي خلفت ثمانية قتلى في صفوف مرافقيهم، وفق مصادر عسكرية وطبية.

وقالت مصادر عسكرية ان "غارة جوية استهدفت سيارتين من موكب يضم محافظ تعز المعين من قبل الحوثيين عبده الجندي والمسؤول العسكري للحوثيين ابو علي الحاكم عقب عودتهما من مهرجان في منطقة البرح بمحافظة تعز ما أدى الى مقتل ثمانية".

واوضحت ان السيارة التي كانت تقل الجندي والقيادي الحوثي "تمكنت من الفرار نحو سوق شعبية".

ولفت مسؤول عسكري الى مقتل ثمانية من المرافقين فيما اكد مصدر طبي في البرح "وصول ثماني جثث متفحمة ضمن الجنود المرافقين للموكب" الى المستشفى المحلي.

ويسيطر الحوثيون على محافظة تعز ويحاصرون في مدينة تعز جنودا تابعين للقوات الحكومية اليمنية.

الى ذلك، شن طيران التحالف سلسلة غارات على معسكر تدريب للمتمردين في محافظة الحديدة (شمال) اسفرت عن "عشرات القتلى والجرحى" بحسب مسؤول عسكري اخر.

ويضم المعسكر شبانا جندهم الحوثيون الذي فرضوا منذ اسبوعين على سكان كل حي من الحديدة ارسال 30 شابا الى المعسكر الواقع في جبل راس على بعد 70 كلم شرق المدينة.

واعلن التحالف ليلا انه اعترض صاروخا اطلقه الحوثيون على جنوب السعودية.

وفي العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها المتمردون، اكدت وكالة سبأ التابعة للحوثيين اطلاق صاروخ "متوسط المدى" في اتجاه مبان تابعة لمجموعة ارامكو السعودية النفطية في جيزان.

ومنذ تدخل التحالف بقيادة الرياض في اليمن في اذار/مارس 2015 للتصدي للحوثيين، اسفر النزاع عن نحو 7700 قتيل وفق الامم المتحدة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب