تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

وزنُ النحلة "ثقيل" في الاقتصاد الزراعي

انخفض عدد مجموعات النحل في سويسرا بصورة ملفتة إذ تراجع من 340 ألف عام 2002 إلى 190 ألف حاليا

(Keystone)

تساهم تربية النحل في سويسرا سنويا بـزهاء 65 مليون فرنك في عائدات القطاع الزراعي، ويحتل الإنتاج النحلي المرتبة الرابعة بعد تربية الأبقار والخنازير والدواجن.

هذه من بين الاستنتاجات التي توصلت لها دراسة جديدة لوحدة "أغروسكوب" للأبحاث الزراعية. في المقابل، كشفت الدراسة أن عدد جماعات النحل في سويسرا يتراجع بشكل مقلق.

قام بالدراسة الجديدة مركز أبحاث تربية النحل في وحدة "أغروسكوب" السويسرية التابعة للمكتب الفدرالي للزراعة والتي تضم المحطات الفدرالية الخمس للبحوث الزراعية.

وتابع المركز –الذي ينشط ضمن محطة "أغروسكوب ليبفيلد-بوزيو" للأبحاث المتعلقة بإنتاج الحيوانات والحليب - الإنتاج النحلي في الفترة الممتدة بين 1993 و2002.

وكشفت تلك المتابعة عن أرقام تظهر بوضوح أن النحل له وزن لا يُستهان به في القطاع الزراعي السويسري إذ ارتفعت القيمة الإجمالية للإنتاج النحلي في فترة الدراسة إلى معدل 64,7 مليون فرنك في السنة، يمثل العسل 99% منها. كما أظهرت أن الأرباح الناجمة عن تلقيح النحل العسال (المنتج للعسل) للنباتات المزروعة أو البرية قد تتجاوز ذلك المبلغ بأضعاف كثيرة.

قطاع هام.. لكنه في تراجع

وتوصل معدو الدراسة إلى أن تربية النحل تمثل بالفعل قطاعا هاما في الاقتصاد الزراعي السويسري، إذ تشغل زهاء 19000 نحال يشرفون على حوالي 190 ألف جماعة في مختلف أنحاء البلاد.

وبعد مقارنة القيم الاقتصادية لمختلف أصناف الحيوانات التي تتم تربيتها وتسويقها لتحقيق أرباح مالية، اتضح أن النحل العسال يحتل المرتبة الرابعة بعد الأبقار والخنازير والدواجن على مستوى بيع الإنتاج.

لكن سرعان ما اكتشف أصحاب الدارسة أن عدد جماعات النحل في سويسرا تراجعت بشكل مقلق خلال السنوات الثلاث الماضية. فبعد أن كان عددها لا يقل عن 340 ألف في عام 2002، انخفض إلى حوالي 190 ألف حاليا.

استهلاك لا يقل عن 9200 طن سنويا

أما الإنتاج السنوي للعسل خلال العقد الممتد بين 1993 و2002، فقد تراوح بين 1100 و7500 طن. ورغم التفاوت الذي سجله الإنتاج المحلي، ظلت كميات العسل المستوردة مستقرة عموما في معدل 6200 طن في العام الواحد. وتم استيرادها أساسا من الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا.

أما صادرات العسل السويسري فلم تتجاوز 250 طن سنويا، وهو ما يعادل 4% من الإنتاج المحلي. وقد تمكنت تربية النحل (في الفترة المذكورة) من تغطية معدل يناهز ثلث حاجيات المستهلكين في سويسرا، مع تقلب تراوح بين 56% عام 1995 و17% عام 1996.

ويستهلك السويسريون حسب المعدل الإجمالي الذي توصلت إليه الدراسة 9200 طن من العسل سنويا، أي حوالي 1,3 كيلوغراما للفرد الواحد.

عكبر وشمع وتلقيح..

وبالإضافة إلى العسل، يُسوق قطاع تربية النحل منتجين هامين هما العكبر (وهو اللقاح الذي يحمله النحل إلى الشهد) وشمع النحل. وقد تم بيع ما بين 600 إلى 700 كيلوغراما من العكبر كمادة غذائية مكملة (وفقا للأرقام المسجلة بين1994 إلى 2003).

أما إنتاج شمع النحل الذي تشرف عليه ثمان وحدات زراعية في سويسرا، فقد وصل إلى حوالي 53 طن سنويا (من 1993 إلى 2002)، وذلك دون احتساب الشمع الذي يعيد استعماله النحالون بأنفسهم والذي يمثل 10% من إنتاج الشمع التجاري.

ومن الإسهامات الهامة أيضا لتربية النحل في الاقتصاد الزراعي السويسري تلقيح النحل للزهور الذي يسمح بتعزيز الإنتاج وتحسين جودة الحبوب. فالنحل يساهم إلى جانب حشرات أخرى في تلقيح الفواكه والأثمار العنبية وزراعة البذور والسِّباخة (زراعة البقول في السباخ).

ويلقح النحل العسال حوالي 80% من زهور تلك الزراعات، بينما يمكن أن ترتفع النسبة إلى 90% بالنسبة للفواكه. وحسب تقدير وحدة "أغروسكوب، ارتفعت القيمة الإجمالية لجني الفواكه والأثمار العنبية في سويسرا في عام 2002 إلى 335 مليون فرنكا، يمثل منها التلقيح بواسطة النحل المُنتج للعسل نسبة 80%.

ونوهت الدراسة الجديدة إلى أن الربح الذي يمكن تحقيقه من تربية جماعة نحل قد يصل إلى معدل 1500 فرنك في السنة -ويشمل ذلك منتجات خلايا النحل وتلقيح الفواكه والثمار العنبية. ويمكن أن ترتفع قيمة الدخل إذا ما أخذنا بعين الاعتبار تلقيح الزراعات الكبيرة (مثل الفول المصري وزهور السلجم وزهور عباد الشمس)، والحبوب مثل البرسيم والنفل الأحمر والخضر) وزراعة السباخية (الفاصولية والطماطم والقرع والخيار)، فضلا عن المساهمة النفيسة جدا التي يقدمها النحل في مجال إخصاب النباتات البرية، وبالتالي الحفاظ على الحيوانات والنباتات.

سويس انفو استنادا لدراسة وحدة "أغروسكوب" السويسرية الصادرة بتاريخ 20 يونيو 2005

معطيات أساسية

تضم وحدة "أغروسكوب" المحطات الفدرالية الخمس للأبحاث الزراعية السويسرية.
حسب نتائج الدراسة الجديدة التي نشرتها "أغروسكوب" يوم 20 يونيو الجاري:
تساهم تربية النحل في سويسرا بقرابة 65 مليون فرنك في المردود الزراعي، بعد تربية الماشية.
تقدر جماعات النحل بسويسرا بحوالي 190000، بينما يبلغ عدد النحالين (مربيي النحل) زهاء 19000.
ما بين 1993 و2002، تراوح إنتاج العسل في سويسرا بين 1100 و7500 طن سنويا.
أما كميات العسل المستوردة أساسا من الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا، فاستقرت تقريبا في 6200 طن.
لا يتجاوز التصدير السويسري للعسل 250 طن سنويا، أي ما يعادل نسبة 4% من الإنتاج المحلي.
يتسهلك السويسريون زهاء 1,3 كيلوغراما من العسل للفرد في السنة الواحدة

نهاية الإطار التوضيحي

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك