محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

نازحون عراقيون من الموصل يصلون الى مخيم حمام العليل في 20 آذار/مارس 2017

(afp_tickers)

اصدرت محكمة اسرائيلية الاربعاء حكما بالسجن لاكثر من اربع سنوات على سيدة عربية اسرائيلية انضمت مع زوجها واطفالها الثلاثة في 2015 الى تنظيم الدولة الاسلامية في العراق، بحسب ما اعلنت وزارة العدل في بيان.

ويقول جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي (الشين بيت) ان هذه اول حالة معروفة لعائلة عربية اسرائيلية باكملها تنضم الى التنظيم الجهادي.

واصدرت محكمة حيفا حكما بالسجن لخمسين شهرا على صابرين زبيدات من بلدة سخنين العربية شمال اسرائيل بتهمة زيارة دولة معادية والمشاركة في تنظيم ارهابي.

ويقول تحقيق الشرطة ان زبيدات (30 عاما) قامت باقناع زوجها وسام (41 عاما) بالانضمام الى تنظيم الدولة الاسلامية، مع اطفالهما الثلاثة والذين يبلغون من العمر ثلاث وست وثماني سنوات.

وتوجهت العائلة من اسرائيل الى رومانيا في حزيران/يونيو 2015، ومنها الى تركيا ثم الى سوريا فمدينة الموصل العراقية بحسب الشين بيت.

وبعد اشهر من الاقامة هناك، قرر الزوجان العودة بسبب قصف التحالف الدولي لمدينة الموصل وشروط الحياة التي يفرضها التنظيم وضغوطات العائلة عليهما للعودة.

وقد حاولا لثمانية اشهر الوصول الى الحدود التركية السورية من دون جدوى. وعندما تمكنا من التسلل لتركيا اعتقلا وابعدا الى اسرائيل واعتقلا في مطار بن غوريون في ايلول/سبتمبر الماضي، بحسب بيان الشرطة.

وتم وضع الاطفال في عهدة الاقارب.

ويقدر عدد عرب اسرائيل بمليون و400 الف نسمة يتحدرون من 160 الف فلسطيني لم يغادروا بعد قيام دولة اسرائيل عام 1948.

ويشكل هؤلاء 17,5% من السكان ويعانون من التمييز خصوصا في مجالي الوظائف والاسكان.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب