أ ف ب عربي ودولي

رجلا امن صوماليان في مقديشو في 27 اذار/مارس 2015

(afp_tickers)

يشن مقاتلون في حركة الشباب الاسلامية المتطرفة الثلاثاء هجوما واسع النطاق للسيطرة على افقوي، المدينة الاستراتيجية التي تبعد ثلاثين كلم شمال غرب العاصمة مقديشو، وفق ما افاد مصدر امني وشاهد والمتمردون الاسلاميون.

وقال عبد القادر احمد المسؤول الامني المحلي لفرانس برس ان "معارك عنيفة تجري في مواقع عدة في افقوي، تعرض احدها لهجوم بواسطة سيارة مفخخة"، مضيفا "ليس لدينا حتى الان كل التفاصيل".

من جهتها، اكدت حركة الشباب الاسلامية في بيان انها سيطرت على المدينة التي طرد منها مقاتلوها في ايار/مايو 2012 من جانب الجيش الصومالي وقوة الاتحاد الافريقي في الصومال.

وقال المتمردون ان "المجاهدين سيطروا على افقوي بعد معارك عنيفة ورفعوا العلم الاسلامي في مواقع العدو"، مؤكدين ان "الجنود الكفار فروا" وان "عشرات" من الجنود الصوماليين قتلوا.

ولم يؤكد اي مصدر مستقل حتى الان السيطرة على افقوي.

من جانبهم، افاد سكان ان الهجوم استهدف مركز الشرطة في المدينة.

وقال امين معلم "وقع هجوم بسيارة مفخخة على مقر الشرطة وثمة معارك عنيفة"، لافتا الى ان الهجمات التي شنها الاسلاميون فاجات السكان. واضاف "الناس يختبئون في منازلهم ومن كانوا في الخارج هربوا".

وتابع "شاهدت مدنيين مصابين وجنودا صوماليين مصابين. لا نعلم من يسيطر على المدينة".

وللقوة الافريقية مواقع عسكرية عدة خارج المدينة. ويبدو حتى الان ان مواقع صومالية داخل المدينة استهدفت دون سواها.

وطرد اسلاميو حركة الشباب من العاصمة مقديشو في اب/اغسطس 2011 قبل ان يخسروا العديد من معاقلهم وبينها افقوي لكنهم لا يزالون يسيطرون على مناطق ريفية واسعة يشنون منها عمليات وهجمات انتحارية وصولا الى العاصمة.

afp_tickers

  أ ف ب عربي ودولي