محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الموفد الخاص الى سوريا ستافان دي ميستورا (يمين) والسفير السوري لدى الامم المتحدة بشار الجعفري في جنيف في 2 آذار/مارس 2017

(afp_tickers)

أعلنت الامم المتحدة الثلاثاء ان وفدي الحكومة السورية والمعارضة أكدا حضورهما الخميس الى جنيف لاستئناف مفاوضات السلام رغم تجدد القتال في شرق دمشق.

وقالت متحدثة باسم الامم المتحدة "جميع المدعوين الذين حضروا الجولة الاخيرة (من المحادثات) في شباط/فبراير اكدوا حضورهم" الجولة المقبلة.

وسيترأس الجولة الخامسة من المحادثات رمزي عز الدين رمزي نائب المبعوث الخاص الى سوريا ستافان دي ميستورا.

ويلتقي دي ميستورا الاربعاء في موسكو وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، على ان يتوجه ايضا الى انقرة.

وتعتبر روسيا حليفة النظام السوري، وتركيا الداعمة لفصائل مقاتلة، عرابتي وقف اطلاق النار في سوريا الذي تم خرقه منذ دخوله حيز التنفيذ في كانون الاول/ديسمبر.

وقال رئيس الوفد الحكومي بشار الجعفري الاثنين في مقابلة ان "الهجمات الارهابية الأخيرة في دمشق وغيرها في سوريا تستهدف الضغط على الحكومة قبل جنيف".

ويشارك النظام السوري الذي يحظى بدعم حليفه الروسي في المفاوضات من موقع قوة بعد تحقيق عدة انتصارات منذ 2015 ولا سيما استعادته مدينة حلب، ثاني مدن البلاد في 2016.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب