وحدات حماية الشعب الكردية تعلن انها ستتلقى تدريبات من الروس في سوريا


  أ ف ب عربي ودولي

مقاتل من وحدات حماية الشعب الكردية في عين عيسى على بعد 50 كلم شمال الرقة، في 10 تموز/يوليو 2015

(afp_tickers)

أعلنت وحدات حماية الشعب الكردية الاثنين توقيعها اتفاقاً هو "الاول من نوعه" مع روسيا يقضي بتدريب مقاتليها في شمال سوريا، في اطار "التعاون ضد الارهاب"، وفق ما أكد متحدث رسمي باسمها لوكالة فرانس برس.

واشار المتحدث الرسمي باسم الوحدات ريدور خليل الى "اتفاق بين وحداتنا والقوات الروسية العاملة في سوريا في اطار التعاون ضد الارهاب، يقضي بتلقي قواتنا تدريبات على اساليب الحرب الحديثة".

واوضح ان هذا الاتفاق "هو الاول من نوعه بهذا الشكل مع روسيا" رغم وجود تنسيق سابق على بعض الجبهات في حلب.

وبموجب الاتفاق الذي تم توقيعه الاحد ودخل الاثنين حيز التنفيذ وفق خليل، وصلت "قوات روسية مع ناقلات جند ومدرعات الى منطقة جنديرس في عفرين" احدى المقاطعات الثلاث التي أعلن الاكراد فيها اقامة ادارة ذاتية مؤقتة في العام 2013.

ووصف خليل الاتفاق بانه "خطوة ايجابية في اطار علاقاتنا وتحالفاتنا ضد الارهاب في سوريا" لافتا الى ان عملية التدريب ستبدأ قريباً من دون تحديد موعدها.

وردا على سؤال حول كيفية التوفيق بين الدعم الاميركي المستمر منذ سنوات والدعم الروسي الجديد، اكتفى خليل بالقول "اتفاقاتنا وتعاوننا واضح، والاتفاق الاخير يأتي في اطار مكافحة الارهاب".

وتتلقى وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا دعماً عسكرياً من التحالف الدولي بقيادة واشنطن بعدما اثبتوا فعالية في قتال تنظيم الدولة الاسلامية وتمكنوا من طرده مع فصائل عربية من مناطق عدة في شمال وشمال شرق سوريا.

وتعد روسيا أبرز حلفاء النظام السوري وتقدم له منذ 30 ايلول/سبتمبر 2015، دعما جويا كما تنشر قواتها على جبهات عدة. ومنذ نهاية العام 2016، بدأت محادثات مع تركيا التي تعد ابرز داعمي المعارضة السورية لكنها تصنف المقاتلين الاكراد بـ"الارهابيين".

ويريد الاكراد في سوريا تحقيق حلم طال انتظاره بربط مقاطعاتهم الثلاث عفرين والجزيرة (الحسكة) وكوباني (عين العرب) من اجل انشاء حكم ذاتي فيها على غرار كردستان العراق. ويثير هذا الحلم امتعاض ومخاوف أنقرة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي