تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

أرباح دسمة .. ولا زيادة في عوائد السهم!

بلغت أرباح مجموعة سويسكوم السويسرية للإتصالات قرابة الخمس مليارات من الفرنكات في عام 2001!

(Keystone)

أعلنت مجموعة "سويسكوم" (Swisscom) السويسرية للاتصالات السلكية واللاسلكية عن أرباح قاربت خمسة مليارات فرنك سويسري لعام ألفين وواحد، أي بزيادة لا تقل عن سبعة وخمسين في المائة مقارنة بأرباح عام ألفين!!

حققت مجموعة "سويسكوم" التي تملك الحكومة الفيدرالية حوالي %65 من رأس مالها، هذه الأرباح الدسمة بالمقارنة مع شقيقاتها الدولية المنافسة الأخرى، على الرغم من أن رقم مبيعاتها الذي بلغ 14،17 مليار فرنك خلال عام ألفين وواحد لم يزد كثيرا عن رقم المبيعات خلال عام ألفين.

وقد نسب البيان الصادر يوم الثلاثاء عن "سويسكوم" رُبع هذه الأرباح خلال عام ألفين وواحد، لبيع جزء من خدمات الهاتف النقال إلى مجموعة "فودافون" حيث حققت "سويسكوم" من هذه الصفقة ربحا صافيا بلغ 3،837 مليار فرنك سويسري. كما جنت المجموعة السويسرية المذكورة دخلا بلغ 568 مليون فرنك من بيع بعض الممتلكات العقارية التي لم تعد في حاجة إليها.

ويشير البيان إلى أن الأرباح الإجمالية الخام، أي دون تسديد الفوائد على المديونية وقبل تسديد الضرائب أو أخذ العوائد من المبيعات العقارية بعين الاعتبار، قد بلغت 4،409 مليار فرنك سويسري، مما يشكل زيادة بلغت %9،3 عن أرباح عام ألفين.

المنافسة تتصاعد حيث يسمح الاحتكار

ويشير المحللون إلى أن مجموعة "سويسكوم" قد تمكنت من تعزيز رقم مبيعات شبكتها الثابتة للاتصالات السلكية واللاسلكية بنسبة بلغت %13 بفضل احتكارها "للأمتار الأخيرة" من هذه الشبكة الثابتة للاتصالات، إثر رفض السلطات السويسرية المعنية السماح للشركات الأجنبية المنافسة باستخدام هذه الأمتار الأخيرة دون مقابل، أي دون دفع الرسوم إلى "سويسكوم".

ومهما يكن من أمر هذه "الأمتار الأخيرة" التي أصبحت منذ حين موضعا للمرافعات القانونية ضد هذه الظاهرة التي تعتبر من الظواهر الاحتكارية المرفوضة في الأسواق الحرة والتي لا تتماشى تماما وتوجيهات الاتحاد الأوروبي، فان "سويسكوم" لا تتوقع هذا العام نتائج على نفس الأهمية كنتائج عام ألفين وواحد.

لكن المجموعة تنظر بتفاؤل للمستقبل بفضل تعزيز الفائض الذي يقارب ثلاثة مليارات فرنك سويسري في خزانتها الاحتياطية، والذي يترك لها بعض الخيار بين تطوير ما لديها من شبكات للاتصالات السلكية واللاسلكية ومن خدمات للانترنيت وغيرها، وبين المشاركة في مشاريع محلية أو أجنبية مماثلة.

حذر رغم ارتفاع الأرباح

وعلى الرغم من هذه الأرباح الدسمة، ومن أن هذه النتائج تشهد على سلامة الاستراتيجية التي تسير عليها "سويسكوم"، فقد قررت المجموعة عدم زيادة أرباح المساهمين التي ستبقى على ما كانت عليه في عام ألفين، أي بمقدار أحد عشر فرنكا سويسريا للسهم الواحد الذي بقي ثابتا ولم يتحرك بعدما نشرت المجموعة بياناتها لعام ألفين وواحد.

لكن عدم انبعاث حياة جديدة في سهم "سويسكوم" رغم الأرباح الهامة، قد يرجع أيضا لحقيقة أن المجموعة السويسرية قد أشارت في تلك البيانات لأرباح استثنائية لا تتكرر هذا العام، ولحقيقة أنها تحذر سلفا ومقدّما من أن أرباحها لعام ألفين واثنين سوف لا تضاهي أرباح العام الماضي.

جورج أنضوني


وصلات

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×