Navigation

أساس التنمية.. الشأن المحلي

ممثل مدينة بازل ومنسق المشروع المشترك السويسري دانييل ليمان رفقة ممثلة بلدية تشفان السيدة جون ماتلالا swissinfo.ch

بينما يُواصل زُعماءُ العالم في جوهانسبورغ التباحث حول أوضاع كوكبنا الأزرق وسبل تحقيق التنمية المُستديمة في كافة ربوعه، أعلنت مدينتان عن تعاون مُتميز على المستوى المحلي.

هذا المحتوى تم نشره يوم 31 أغسطس 2002 - 16:43 يوليو,

"التعلُّم من الآخر" هو شعارُ مشروع مُشترك لمدينتي بازل وبريتوريا الهادف الى تبادل الخبرات والتجارب في مجال التنمية المُستديمة.

قد لا تُوجد قواسم مُشتركة عديدة بين مدينة بازل السويسرية التي يقطنها حوالي 200000 نسمة وبريتوريا عاصمة جنوب إفريقيا التي يكتظ فيها أكثر من مليون ونصف المليون شخص.


لكن الاختلافات على مُستوى الكثافة السكانية أو المساحة أو حتى البُعد الجغرافي بين المدينتين لم يمنعهما من تبادل الأسئلة حول ما آلت إليه مجهودات التنمية المُستديمة في كل من بازل وبلدية "تشفان بريتوريا" (Tshwane) وحول السبل الكفيلة بتبادل المعلومات والخبرات بينهما في هذا المجال لتحقيق نتائج أفضل.


وقد كشفَ اهتمامُ مدينتي بازل وبريتوريا بالتنمية المُستديمة اتفاقَهما على نقطة أساسية: "التنمية المُستديمة تبدأ أولا على المُستوى المحلي". وتقول في هذا السياق رئيسةُ الجمعية السويسرية " أجَندة 21 المحلية" رُوزماري بار :"إن المشاكل العالمية غالبا ما تنجم عن تراكم أخطاء وتصرفات غير صائبة على المُستوى المحلي." ومن هذا المُنطلق، نشأ التعاون بين بازل وبلدية تشفان بريتوريا.

أهداف مشتركة

ويعطي المُنسق السويسري للمشروع دانييل ليمان بُولهايمر الذي يُمثل بازل في قمة جوهانسبورغ مثالين عن تقارب وجهات النظر بين بازل وبريتوريا فيما يتعلق بالتنمية. فبلدية تشفان بريتوريا تقيم حاليا في مختلف أنحاء المدينة مراكز ستُكلف بـ"تقديم الدعم لعدد من المناطق كي تتمكن من مساعدة نفسها بنفسها" في مختلف الميادين. وفي مدينة بازل السويسرية يسعى مركز "Bachletten" إلى بلوغ نفس الهدف.


أما المثال الثاني عن تقارب بازل وبريتوريا فيكمن في بعض أوجه الحياة اليومية في المدينتين. فكلاهما تبحثان عن السبل الكفيلة بادماج الاختلافات الثقافية للسكان وبالتعامل مع مشاكل مثل العنف وظاهرة تخريب المنشآت العامة.

شراكة أشخاص، لا توأمة مدينتين

وفي تصريح لـ"سويس انفو"، قالت السيدة جون ماتلالا مُمثلة بلدية تشفان "إن الشراكة التي نأمل تحقيقها مع مدينة بازل تتجاوز بكثير إطار التعاون." فالأمر لا يتعلق بتوأمة أو شراكة بين حكومتي المدينتين بل يتمثل في تعاون وثيق بين أفراد يلتزمون شخصيا بتحقيق تنمية مستديمة في المدينة التي يقطنونها.


وستكون المسؤولية المُلقاة على عاتق هؤلاء الأشخاص تعليم وتمكين سكان مدينتي بازل وتشفان بريتوريا من مساعدة أنفسهم لتطوير التنمية المُستديمة على مختلف الأصعدة. وتضيف السيدة ماتلالا أن التحالف على المستوى المحلي قد يساعد المدينتين على استغلال مواردهما بشكل أفضل. تبقى الاشارة الى أن وفدا من تشفان بريتوريا سيقوم بزيارة إلى مدينة بازل خلال فصل الخريف المقبل لبلورة المشروع ودعمه بمُقترحات ملموسة.

سويس انفو

معطيات أساسية

تضم الجمعية السويسرية "اجندة 21 المحلية" اربعة عشر منظمة مُسيرة
تأسست هّّذه الجمعية عام 1998 لتنسيق الجهود الرامية الى تعزيز التنمية المستديمة في سويسرا.
"اجندة 21 المحلية" هي في الأًصل احد الاتفاقيات التي وقعت خلال قمة الأرض الأولى في ريو دي جينيرو بالبرازيل ودعت التجمعات المحلية الى اعتماد وتطوير برامجها الخاصة في مجال التنمية المستديمة.
"تشفان" هو الاسم الافريقي لبريتوريا الكبرى

End of insertion

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.