Navigation

أول إصابة بالملاريا في سويسرا عبر عملية نقل الدم

حالات الاصابة بالملاريا عبر عمليات نقل الدم نادرة جدا Keystone Archive

أعلنت سويسرا عن أول إصابة بالملاريا نجمت عن عملية لنقل الدم. المكتب الفدرالي للصحة أكد يوم الثلاثاء أن مريضا يناهز عمره السبعين عاما توفي عام تسعة وتسعين اثر إصابته بحمى الملاريا بعد أسبوعين من خضوعه لعملية جراحية

هذا المحتوى تم نشره يوم 27 يونيو 2001 - 07:43 يوليو,

أعلن الصليب الأحمر السويسري يوم الثلاثاء انه تمكن أخيرا من التعرف على مصدر الدم الحامل للعدوى. فمن بين لائحة تضم ستة عشر مشتبها، اتضح أن مانح الدم الملوث هو مواطن كامروني يبلغ من العمر 30 عاما.

المانح الكامروني كان يحمل أثناء تبرعه بالدم طفيلي عدوى الملاريا المعروف باسم "بلاسموديوم فالسيباروم". وكشفت التحاليل الوراثية ان هذا الطفيلي هو نفسه الذي تم العثور عليه في دم المريض المتوفى.

المتبرعون بالدم لا يخضعون مرارا لاختبار الملاريا نظرا لندرة انتشاره في سويسرا. لكنهم مطالبون في المقابل بملأ استمارة أسئلة.

بعد هذا الحادث، استجوب الصليب الأحمر المانح الكامروني حول الأمراض التي أصيب بها في الماضي فأجاب انه ربما عانى من الملاريا عندما كان مراهقا. ولم يزر الكامروني بلاده لمدة ستة سنوات قبل وقوع الحادث.

المكتب الفدرالي للصحة يعتقد أن المانح الكامروني قد يكون أصيب بما يسمى بـ" ملاريا المطارات" حيث انه أقام لمدة سنتين بالقرب من مطار "باريس رويسي".

وحسب المكتب فان نقل حمى الملاريا عبر عمليات حقن الدم نادر جدا في الدول الأخرى. وعلى الرغم من ذلك أوصت السلطات الصحية في سويسرا بإجراء تحاليل على دم كافة المتبرعين المشتبهين بحمل فيروس الملاريا ولو انه لا يمكن الاعتماد على نتائج هذه الاختبارات بنسبة 100%.

سويس انفو مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.