Navigation

إجماع عربي رسمي على الأدانة وحالة طوارئ قصوى

رجال فرق الاطفاء الامريكية يصلون إلى موقع ماتبقى من مبنى مركز التجارة العالمي في نيويورك Keystone

أجمعت ردود الأفعال العربية الرسمية الأولية على إدانة الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها صباح الثلاثاء مبان متعددة في مدينتي نيويورك وواشنطن. فيما لازالت الولايات المتحدة تعايش وقع الصدمة من هول الكارثة التي تعرضت لها صبيحة الحادي عشر من سبتمبر أيلول.

هذا المحتوى تم نشره يوم 11 سبتمبر 2001 - 23:58 يوليو,

فقد ندد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بالاعتداءات التي تسببت فيها هجمات بطائرات مدنية، وأدت إلى انهيار كامل لمبنى مركز التجارة العالمي في نيويورك وإصابة مبنى وزارة الدفاع ( البنتاغون )، واصفا إياها بأنها جريمة ضد الإنسانية، ومعربا في الوقت ذاته عن تعازيه للشعب الأمريكي وحكومته.

هذا، وكان الزعيم الروحي لحركة حماس الإسلامية الشيخ أحمد ياسين قد نفى أن تكون لحركته أية علاقة بما حدث اليوم في الولايات المتحدة، وشدد على عدم استعداد منظمته نقل معركة الشعب الفلسطيني من الأراضي المحتلة. لكن الشيخ ياسين أردف قائلا إن سياسيات الولايات المتحدة تجاه الشعوب المستضعفة في العالم هي التي تسببت في الهجوم الذي تعرضت له.

أما الرئيس المصري حسني مبارك فعلاوة على شجبه لهجمات اليوم، وصفها بأنها مرعبة و لا يمكن تصديقها. وفي لبنان سارع رئيس الوزراء رفيق الحريري بتقديم تعازيه إلى الرئيس الأمريكي جورج بوش، وأعتبر أن ما حدث يتناقض مع كل المبادئ والقيم الإنسانية والدينية على حد قوله. الحكومة الأردنية، من جانبها، أعربت عن مشاعر الحزن والألم تجاه ما حدث، وتقدمت بأحر تعازيها للشعب الأمريكي ولعائلات ضحايا تلك الهجمات. وفي دمشق نددت الحكومة السورية بالهجوم المدمر الذي ذهب ضحيته مدنيون ابرياء طبقا لما أوردته وكالة ألأنباء السورية.

ردة فعل دول المغرب العربي

وفي الرباط، قدم العاهل المغربي محمد السادس تعازيه الحارة وتعاطفه الصادق مع الرئيس الأمريكي بعد الكارثة المروعة التي ضربت الولايات المتحدة. وفي تونس، عبر الرئيس زين العابدين بن علي عن حزنه العميق وتأثره الشديد إثر العمليات التي نفذت في نيويورك وواشنطن، وجدد تنديد تونس بهذه الأعمال الإرهابية التي تمثل نقضا لأبسط القيم الإنسانية.

ردود أفعال بلدان شبه الجزيرة العربية

أما في منطقة شبه الجزيرة العربية فقد نددت المملكة العربية السعودية والكويت وقطر واليمن بالهجمات التي نفذت في الولايات المتحدة، وجددت معارضتها للإرهاب. الرياض نددت بشدة بالتفجيرات المنافية للقيم الدينية وللمبادئ الإنسانية، على حد قول ناطق رسمي سعودي.

أما الحكومة الكويتية فقد أدانت هذه الأعمال الإرهابية وجددت رفض الكويت للإرهاب، فيما ندد وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني بهذه العمليات ذات الانعكاسات الخطيرة على الأمن في العالم، على حد قوله.

أخيرا، ندد اليمن بشدة بهذه الأعمال التي وصفها بالإرهابية بغض النظر عن منفذيها وجدد شجبه بالإرهاب.

سويس إنفو مع الوكالات

حالة الطوارئ القصوى في الخليج

الولايات المتحدة وضعت قواتها ومنشاتها في منطقة الخليج العربية في أقصى درجات التأهب وصفها مسؤول تعليقا على رفع درجة التأهب للمنشات العسكرية الأمريكية في الخارج إلى أقصى درجة "نحن الآن في الحالة دلتا (الخطر الوشيك).. والعالم بأسره في الحالة دلتا."

ورفعت الحالة الأمنية حول معسكر الدوحة في الكويت حيث ينتشر مئات الجنود الأمريكيين وكذا المعدات العسكرية الثقيلة إلى الحالة دلتا. وكذلك كان الحال في القواعد الجوية الكويتية حيث توجد طائرات وموظفون بريطانيون وأمريكيون.

وقال مقيمون أمريكيون أن معسكر الدوحة الواقع على أطراف العاصمة الكويتية قد تم عزله.

واتخذت خطوات أخرى مماثلة في أنحاء منطقة الخليج التي تنشر فيها الولايات المتحدة ما بين 15 و25 ألف عسكري. وكانت القوات الأمريكية هدفا لهجمات بقنابل في الأعوام الأخيرة.

وقالت مصادر دفاعية أن خبراء سيبحثون بشكل عاجل تشكيل قوة حماية مشتركة للقوات الغربية في الكويت وان مزيدا من الإجراءات سيتخذ حول تجمعات العسكريين والتجمعات الدبلوماسية التي عليها بالفعل حراسة مشددة.

وأصدرت السفارة الأمريكية تحذيرا للأمريكيين المقيمين في الكويت وعددهم ثمانية آلاف بعدم لفت الأنظار إليهم .


ولم يكن للأسطول الخامس الأمريكي الموجود في البحرين اي تعليق فورا على إجراءاته الأمنية.

وقالت بعض السفارات الأمريكية في المنطقة أنها تعتزم إغلاق أبوابها الأربعاء كأجراء احترازي.


وقالت متحدثة باسم السفارة الأمريكية في الكويت أن السفارة ستغلق الأربعاء وحتى إشعار آخر بسبب هذه الهجمات وانه تم اتخاذ هذا القرار محليا وسيراجع في وقت لاحق من الأسبوع.

وشوهدت قوات أمن كويتية خاصة تنتشر في وقت لاحق حول المباني السكنية في مدينة الكويت التي يعرف ان غربيين يقيمون فيها وقامت بعمليات تفتيش لجميع الزوار والعربات الواقفة.

وقال مسؤول أمنى يمني أن السلطات اليمنية شددت التدابير الأمنية حول السفارة في العاصمة صنعاء قبل أربعة أيام بعد وصول ضباط في مكتب التحقيقات الاتحادية الأمريكي لإجراء تحقيقات في هجوم العام الماضي على مدمرة أمريكية راسية في ميناء عدن اليمني قتل خلاله 17 بحارا.

وقال مسؤول في السفارة الأمريكية في الإمارات العربية المتحدة أن السفارة الموجودة في أبوظبي والقنصلية في دبي ستغلقان أبوابهما الأربعاء "في ضوء الهجمات الفظيعة الوحشية".

ونصح المسؤول 15 ألف أمريكي في الإمارات التزام الحذر والبقاء بعيدا عن الأضواء، و قد أغلقت المدرسة الأمريكية في دبي أبوابها حتى إشعار آخر

سويس انفو مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.