Navigation

اثنان وأربعون في المائة من طلبة سويسرا .. إناث

اثنان واربعون في المائة من طلبة الجامعات السويسرية ايناث Keystone Archive

يُستفاد من التقرير الذي صدر حديثا عن المكتب الفيدرالي السويسري للإحصائيات أن عدد الطالبات والطلبة المسجلين حاليا في الجامعات والمعاهد العليا في سويسرا يبلغ 600 121، من بينهم % 42 من الفتيات والنساء.

هذا المحتوى تم نشره يوم 17 مايو 2001 - 15:53 يوليو,

لوضع هذا الرقم في اطاره الصحيح، لابد من الإشارة إلى أن تعداد سكان سويسرا يزيد قليلا على السبعة ملايين نسمة، وأن هذا العدد للطالبات والطلبة، يعكس كثافة عالية من طالبي التعليم العالي، تقارب سبعة عشر طالبا لكل ألف فرد من السكان.

وحسب المكتب الفدرالي للإحصائيات، تتحمل الجامعات الثلاث عشرة في سويسرا العبء الأكبر من التعليم والتكوين، وتستضيف حاليا 700 96 طالب، مقابل 900 24 طالب موزعين حاليا على سبعة من المعاهد العليا في مختلف أنحاء البلاد.

ويلاحظ المسؤولون أن الجامعة الفتية العهد في دُويلة التيتشينو السويسرية الجنوبية الناطقة بالإيطالية، قد عرفت أهمّ زيادة في عدد الطلبة هذا العام، بلغت حوالي ثمانية عشر في المائة بالمقارنة مع العام الماضي، مقابل خمسة في المائة تقريبا للمعهد التقني الفدرالي في لوزان وثلاثة فاصل أربعة في المائة لجامعة سانت غالن شرق البلاد.

لكن هذه الاحصائيات تكشف النقاب أيضا عن تراجع أعداد الطلبة في بعض مؤسسات التعليم العالي، ومن ضمنها معهد العلوم التربوية في سانت غالن الذي سجل خسارة بلغت سبعة ونصف في المائة، أو جامعة نوشاتيل العريقة التي خسرت أكثر من ثلاثة ونصف في المائة من الطلبة بالمقارنة مع العام الماضي.

إقبال شديد على الدراسات الطبية

سجّلت الجامعات والمعاهد العليا في سويسرا أكثر الإقبال، خاصة بالنسبة للطالبات والطلبة الجدد، على طب الأسنان، فالعلوم الاجتماعية والطب البيطري على التوالي. كما عكست الإحصائيات الفدرالية إحجاما ملحوظا عن كليات الصيدلة والمعاهد الزراعية.

ويوضح التقرير أن نسبة الفتيات والنساء ارتفعت إلى ستة وأربعين في المائة في الجامعات الثلاث عشرة، لكن هذه النسبة لا تزيد على ستة وعشرين في المائة في المعاهد العليا والمعاهد التقنية المتخصصة.

وحسب هذه الإحصائيات، يطلب أكثر من نصف النساء والفتيات العلوم الإنسانية والاجتماعية، أو الطب والصيدلة. ويؤكد التقرير أن إقبال الإناث يتزايد تدريجيا على الميادين التقنية والتكنولوجية، وأنهن لا زلن يمثلن الأغلبية من الطلبة في كليات الفنون الجميلة والفنون التطبيقية.


جورج أنضوني

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.