تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

احـتدامُ سباق العجائب السبع الجديدة

أهرامات الجيزة قرب القاهرة من عجائب الدنيا السبع الأصلية، فهل ستكون أيضا ضمن العجائب السبع الجديدة؟

(Keystone)

نجح 21 موقعا معماريا عالميا من بين 77 في التأهل إلى الدور النهائي لمسابقة عجائب الدنيا السبع الجديدة التي تنظمها سويسرا.

وأُعلن في زيورخ يوم 3 يناير أن لجنة التحكيم صنفت المُؤهلين استنادا للنقاط التي حصل عليها كل موقع خلال تصويت عام على الإنترنت. وستتواصل المنافسة لمدة سنة كاملة قبل الإعلان عن الفائزين السبعة.

يُمكن للجمهور العالمي، أو ما يسمى في عصر الإنترنت بـ"القرية العالمية"، التصويت عبر الهاتف النقال أو الإنترنت لاختيار عجائب الدنيا السبع الجديدة من بين المواقع الإحدى والعشرين التي ترشحت للدور النهائي.

ومازال التشويق مستمرا إذ ستتواصل عملية التصويت النهائية لمدة عام بأكمله. وستُعلن تلفزيونات العالم بأسره عن أسماء المواقع الفائزة السبعة يوم 1 يناير 2007.

ومن المواقع المؤهلة للدور النهائي، أكروبوليس (بأثينا، اليونان) وبرج إيفل (باريس، فرنسا)، وسور الصين العظيم، وقصر الكريملين (موسكو، روسيا) ومآثر الأنكا في مدينة ماشو بيتشو (بيرو)، ومدينة بترا الأردنية، وأهرامات الجيزة (مصر)، وأوبيرا سيدني (أستراليا)، وتاج محل (الهند) وتومبوكتو (مالي).

قصر فرساي لم يتأهل!

ولم ينجح قصر فيرساي الفرنسي من الوصول إلى الدور النهائي. وفيما يخص أهرامات الجيزة التي ترشحت لخوض المرحلة النهائية من المسابقة، فكانت ضمن عجائب الدنيا السبع القديمة، وهي الوحيدة التي صمدت ليومنا هذا.

أما العجائب الست الأخرى الواقعة حول حوض البحر الأبيض المتوسط والتي تم تشييدها بين 2500 و200 عام قبل ميلاد المسيح، فدُمرت تماما، وهي: منارة فاروس بالإسكندرية، ومعبد أرتيميس بمدينة إفسوس (تركيا الحالية)، وتمثال زيوس بمعبد أولمبيا باليونان، والعملاق رودس باليونان، وضريح هاليكارناس بتركيا، وحدائق بابل المعلقة بالعراق.

على خطى فيلون..

وتم اختيار عجائب الدنيا السبع القديمة في عام 200 قبل الميلاد من قبل المهندس البيزنطي فيلون. وقد أراد الكندي من أصل سويسري برنار فيبير بث الحياة في فكرة فيلون، إذ أطلق في عام 2000 حملة "عجائب الدنيا السبع الجديدة"، وحلق خلال السنوات الأخيرة فوق العديد من المواقع المرشحة بمنطاده المسير أو طائرته المائية. ويعرف فيبير، وهو مخرج سينمائي، بولعه بالطيران والمغامرة.

وفي تصريح للتلفزيون السويسري بعد الإعلان عن لائحة المواقع المرشحة للدور النهائي، قال السيد فيبير: "أعتقد أنه آن الأوان لإعادة تحديد عجائب الدنيا. بفضل الإنترنت والهواتف النقالة، سيتمكن العالم بأسره للمرة الأولى في التاريخ المشاركة في عملية التصويت".

وأوضحت مؤسسة العجائب السبع الجديدة في زيورخ أن الجمهور تفاعل بحماس مع الفكرة إذ شارك في عملية التصويت 19 مليون شخص ما بين 2001 ونهاية 2005.

شروط ومعايير

وللظهور على لائحة المواقع المرشحين، اشترط المنظمون أن تكون العجائب الجديدة من صنع البشر، وانتهى تشييدها قبل عام 2000، وأن تكون صيانتها الأثرية أو المعمارية في حال "مقبول".

وتنص قواعد المسابقة على أن تُمثـَّل كـُلُّ قارة بأعجوبة على الأقل، لكن لا يحق لأي بلد أن يترشح بأكثر من أعجوبة واحدة.

وكان السيد فيبير قد صرح في حديث مع سويس انفو عام 2004: "يجب أن تتحول (العجائب السبع الجديدة) إلى رموز للوحدة في العالم الحديث، كما كانت العجائب السبع الأصلية رمزا للعالم القديم. إذا كنا قادرين على خلق رموز جديدة تحترم التنوع الثقافي، فسنستطيع المساهمة في خلق وعي شامل جديد".

ويشار إلى أن الموقع السويسري الوحيد الذي رُشح لخوض المسابقة، وهو جسر شابيل الخشبي بلوسيرن، لكنه فشل في الالتحاق بقائمة المؤهلين الإحدى والعشرين للدور النهائي.

وتشارك شخصيات عالمية عديدة في رعاية مشروع عجائب الدنيا السبع الجديدة، من بينها الطبيب والمغامر السويسري برتران بيكار الذي نجح في عام 1999 من إتمام الدوران حول الأرض في 19 يوماً و21 ساعة و55 دقيقة على متن منطاد.

وتضم لجنة الخبراء المشرفة على مسابقة العجائب السبع الجديدة ستة مهندسين من مختلف أنحاء العالم يعملون تحت رئاسة السيد فريديريكو مايور، المدير العام السابق لمنظمة التربية والثقافة والعلوم التابعة للأمم المتحدة (يونسكو).

سويس انفو مع الوكالات

معطيات أساسية

اللائحة النهائية للمواقع الـ21 المرشحة ضمن مسابقة عجائب الدنيا السبع الجديدة:
أكروبوليس بأثينا، اليونان.
قصر الحمراء بغرناطة، إسبانيا.
معبد أنغكور، كامبوديا.
مآثر شيشن إتزا، المكسيك.
تمثال المسيح المنقذ بريو، البرازيل.
الكوليزي بروما، إيطاليا.
تماثيل جزيرة الفصح، تشيلي.
برج إيفل بباريس، فرنسا.
سور الصين العظيم.
آيا صوفيا بإسطمبول، تركيا.
معبد كيوميزو بكيوتو، اليابان.
قصر الكريملين بموسكو، روسيا.
مآثر الأنكا في مدينة ماشو بيتشو، بيرو.
قصر نويشفانشتاين بولاية بافاريا، ألمانيا.
مدينة البتراء، الأردن.
أهرامات الجيزة، مصر.
تمثال الحرية بنيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية.
خواتم صخور ستونهينج، انجلترا.
أوبيرا سيدني، أستراليا.
تاج محل، الهند.
تومبوكتو، مالي.

نهاية الإطار التوضيحي

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك