Navigation

استقـالة مفاجئة للمدعي العام

تولى روشاخر ملفات صعبة ومعقدة للغاية، ولم يتمكن خلال 6 سنوات من اقناع معارضية بما يقوم به Keystone

أعلن المدعي العام السويسري فالنتين روشاخر صباح يوم 5 يوليو استقالته من منصبه بحلول نهاية عام 2006، وسيتولى نائبه المباشر ميشيل اندريه فيلس أداء مهامه الوظيفية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 05 يوليو 2006 - 16:44 يوليو,

وكان روشاخر قد تعرض في الآونة الأخيرة لانتقادات واسعة تناولت أسلوبه في العمل وكيفية التعاطي مع الملفات الموكلة إليه.

قبل وزير العدل والشرطة كريستوف بلوخر ظهر الأربعاء 5 يوليو استقالة المدعي العام السويسري فالنتين روشاخر التي قدمها صباح نفس اليوم، على أن يقوم نائبه المباشر ميشيل اندريه فيلس بمهام منصبه، في حين سيتابع روشاخر بعض الملفات الإستراتيجية حتى نهاية العام الحالي 2006، حسب بيان وزارة العدل والشرطة.

وقد أكد هانز يورغ فيدمر، المتحدث باسم جهاز الإدعاء العام، في بيان صحفي بأن استقالة روشاخر لا علاقة لها بقرار وزير العدل والشرطة وغرفة الشكاوى في المحكمة الفدرالية للجزاءات الصادرة في 5 يونيو الماضي بإجراء "متابعة استثنائية" لعمل المدعي العام الفدرالي، وذلك للوقوف على حقيقة المزاعم التي اتهمته بها العديد من الأطراف السياسية من الحكومة وخارجها بالتهاون في القضايا الموكلة إليه.

ردود الأفعال

وقد توالت ردود أفعال الأحزاب السياسية على الخبر، فقد اتفقت الأحزاب الرئيسية الممثلة في البرلمان، على ضرورة مواصلة أداء جهاز المدعي العام لأعماله ومهامه بعيدا عن أية تأثير سياسي، وإن كانت لم تندهش لخطوة الاستقالة.

الحزب الراديكالي أكد، على لسان المتحدث الإعلامي باسمه كريستيان فيبر، على أهمية استمرار عمل جهاز المدعي العام، مشيرا في الوقت نفسه إلى أهمية الفصل بين النظام القضائي والسياسي، كأحد مقومات النظم الديمقراطية.

أما الحزب الديمقراطي المسيحي، فرأي على لسان أمينه العام ريتو ناوزه، بأن التعليق على قرار الاستقالة يتطلب معرفة الدوافع والخلفيات التي لم يتضمنها بيان روشاخر، لكن الحزب يرى ضرورة التزام من سيخلف روشاخر بالسرية التامة والثقة في العمل مع السعي لتهدئة الأجواء داخل الجهاز القضائي.

بينما فضل حزب الشعب السويسري (يمين متشدد) عدم التعليق على نبأ الاستقالة لأنها قرار شخصي.

أما رئيس لجنة المراقبة البرلمانية كورتفاسر فالن، قال بأن نتيجة التحقيقات التي قررتها وزارة العدل والشرطة مع المدعي العام لم تتضح بعد، ولذا لا يمكنه الربط بينها وبين الاستقالة التي قال بأنها كانت شبه مفاجئة بالنسبة له.

سويس انفو

معطيات أساسية

يترأس فالنتين روشاخر جهاز المدعي العام الفدرالي السويسري منذ 1 مارس 2000.
- كان يشغل منصب رئيس الوحدة المركزية لمكافحة المخدرات وتزوير العملة في جهاز المخابرات السويسري في الفترة ما بين عامي 1995 و2000.
- من مواليد 1960 في زيورخ، وفي جامعتها درس القانون.

End of insertion

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.