الإنترنت في خدمة المزارعين

موقع اجريجيت السويسري أدخل قطاع الزراعة عصر التجارة عبر الانترنت swissinfo.ch

تحول العديد من القطاعات الاقتصادية السويسرية إلى التجارة الإليكترونية عبر شبكة الإنترنت ليس بالأمر الجديد. لكن الجديد الآن هو دخول اقدم صناعة في التاريخ، الزراعة، عصر الإنترنت من خلال موقع أجريجيت Agrigate الجديد.

هذا المحتوى تم نشره يوم 30 مايو 2001 - 11:47 يوليو,

نقرة على موقع أجريجيت Agrigate على الإنترنت تنقلك فورا إلى سوق زراعية رائجة. فالباحث عن بضائع زراعية، من حبوب ونباتات وبذور وسماد، وحيوانات وعلف، وجرارات وأجهزة زراعية، ومستلزمات عامة لصناعة الزراعة ككل، لن يجد خيرا من هذا الموقع بحثا عن ضالته.

والمزارع الذي يراوده الشك في جودة بضاعة معينة أو الشروط الضرورية لعمل جهاز زراعي سيجد من يرشده ويوفر له النصيحة العملية الكفيلة بالإجابة عن سؤاله. كذلك حال الساعي لبيع وتسويق بضائعه.. فهو قادر على التحول إلى الموقع وعرض تجارته هناك.

فكرة جديدة؟ لا. ليست جديدة تماما. فالتجارة عبر الإنترنت رسخت جذورها في سويسرا منذ التسعينات، وتمكنت العديد من القطاعات، صناعية أو بنكية أو معلوماتية، من استثمار النجاح الذي شهدته التجارة الإليكترونية آنذاك لصالحها.

لم يبق سوى قطاع واحد.. ظل معاندا على ما يبدو، رافضا دخول عصر ما بعد التاريخ رغم كونه أقدم صناعة عرفها التاريخ. غير أن الخطوة كانت حتمية... خاصة وأن البنية التجارية لصناعة الزراعة، من مُنتج ومصّنع ومورد ومستهلك، توفر الإطار المثالي للتجارة عبر الإنترنت.

هذه البنية، كما يقول السيد أورز كوللر، أحد مؤسسي موقع أجريجيت، والمسئول عن عمليات التسويق فيه، هي التي سمحت بترجمة فكرة الموقع على ارض الواقع في شهر يناير الماضي. فالهدف من إنشاءه واضح: " أجريجيت لا تعني سوى البوابة إلى قطاع الزراعة... نحن لا نتوجه فقط إلى الفلاحين، بل إلى قطاع الزراعة ككل أيضا. وباختصار فإن الفكرة تستغل مفهوم تخفيض قيمة الصفقات التجارية عبر استخدام الشبكة المعلوماتية، وهذا يعني في النهاية توفير خدمة لزبائننا بأكبر قدر ممكن من الفعالية والكفاءة."

لا يتاجر الموقع، الذي يعمل فيه خمسة وعشرون مختص، في بضائع يملكها. بل لا يزيد دوره عن تقديم الوسيلة التكنولوجية للمزارع والمّصنع والمستهلك للتواصل والتبادل التجاري. وهو في ذلك يسعى إلى خدمة القطاع الزراعي ككل ودعمه. ولا غرابة في هذا، فالجهات التي دعمت المشروع ومولته منذ بدايته تمثل مصالح قطاع الزراعة ومؤسساته... منها علي سبيل المثال لا الحصر نقابة المزارعين السويسرية وبنك رايفيسين Reiffeisenbanken التعاوني.

لكن، إذا كان موقع اجريجيت يعبر عن توجه قطاع الزراعة نحو التجارة الإليكترونية فهل يعني ذلك أن إمكانيات نجاحه متوافرة؟ يتخذ هذا السؤال أهمية ملحة خاصة وأن قطاعات واسعة من تجارة الإنترنت تكبدت خسائر فادحة في الآونة الأخيرة. يجيب السيد أورز كوللر بالقول: " نحن متفائلون جدا. صحيح أن التجارة عبر الإنترنت ككل تعرضت للضرر خلال الشهور الاثني عشر الماضية .. وهذا بالتأكيد كان له تأثيره على عملنا.. رغم ذلك، فإن الدليل على نجاحنا هو أننا لازلنا مستمرين في العمل إلى الآن." فهل يعني ذلك أن الموقع سيتمكن من دحر الرياح المعاكسة والاستمرار في تقديم خدماته على المدى البعيد؟ الجواب في رحم المستقبل.

إلهام مانع

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة