Navigation

التربية للجميع في عصر العولمة

الدورة السادسة والأربعين للمؤتمر الدولي للتربية swissinfo.ch

تحتضن جنيف ما بين الخامس والثامن سبتمبر أيلول الدورة السادسة والأربعين للمؤتمر الدولي للتربية التي تعقد بحضور ممثلي 188 دولة أغلبهم على مستوى الوزراء . الهدف الذي حددته دورة هذا العام هو" التربية للجميع للتعلم على العيش معا " ويطمح إلى تشخيص المشاكل وتقديم الحلول بالاستفادة من تجارب الغير.

هذا المحتوى تم نشره يوم 04 سبتمبر 2001 - 17:51 يوليو,

هذه الدورة التي يراد بها أن تجد حلولا لتحديات مرحلة العولمة التي تمر بها الإنسانية تهدف إلى استعراض مضامين التعلم واستراتيجياته بتشخيص المشاكل وتقديم الحلول. برنامج يبدو مفرطا في الطموح إذا ما أخذنا بعين الاعتبار التحديات التي تواجه قطاع التربية والتعليم الذي يعاني أكثر من غيره بسبب خفض الميزانيات وتراجع المساعدات التنموية المتجهة إلى بلدان العالم الثالث.

كما أن هذا الهدف يبدو طموحا بالنظر إلى كل التحديات التي يواجهها قطاع التربية والتعليم في ظل العولمة وتدخل تكنولوجيا الاتصال في قطاع التعليم ، وتأثيرات الاضطرابات الاجتماعية والحروب الأهلية على قطاع التربية والتعليم وكيفية تسخير التعليم لتقوية التماسك الاجتماعي وتوظيف تعلم اللغات للمساعدة على التفاهم بين الأعراق والأجناس .

كل هذه التحديات ستشكل محور موائد مستديرة وورش عمل وجلسات نقاش يشارك فيها العديد من الخبراء في ميدان التربية والتعليم وبحضور العديد من وزراء التعليم في البلدان الأعضاء من بينهم أربعة عشر وزير من المنطقة العربية وتمثل فيها سويسرا وزيرة التربية بدويلة جنيف السيدة مارتين برونشفيغ غراف.

مائة تجربة ناجحة ستعرض في جنيف

ستعرف دورة جنيف للمؤتمر الدولي للتربية استعراض مائة "تجربة ناجحة " تم اختبارها من مناطق مختلفة والتي يمكن أن تستفيد منها مناطق أخرى في العالم . وستقدم منطقة الشرق الأوسط ثمانية تجارب من كل من المغرب وتونس وعمان وفلسطين وإسرائيل ولبنان . كما ستقدم مدينة جنيف تجربة تعلم المواطنة وستعرض تجربة أربعين مدرسة جنوب إفريقية في ميدان مساعدة ضحايا العنف.

وسيتم تنظيم ورشتا عمل تحت شعار تحسين نوعية التعليم بالنسبة للجميع في مطلع القرن الواحد والعشرين الأولى تهتم بالديموقراطية والاندماج الاجتماعي والثانية حول المعارف العلمية والتكنولوجية ومستقبل المدرسة.

كما سيتم تنظيم جلستي نقاش عام: الأولى حول تحديات العولمة بالنسبة للتربية والتعليم، والثانية حول كيفية تعبئة كل المكونات الوطنية والدولية والأممية في حوار بناء حول تحسين النظم التربوية. وتختتم أشغال هذا المؤتمر بجلسة خاصة برئاسة مدير منظمة اليونسكو حول تدخل ممثلي المجتمع المدني في تحقيق شعار التربية للجميع .

تكريم خبير بحريني

سيتم في إطار المؤتمر الدولي للتربية ، تقديم جائزة " كومنيوس " التي تشرف عليها وزارة التعليم والشباب بدولة تشيكيا بالاشتراك مع منظمة اليونسكو ، وهي الجائزة التي تكرم إبداعا تربويا من إنجاز باحث أو مجموعة من البحاثة أو مؤسسة تعمل في مجال تطوير سبل التعليم. وسيتم هذه السنة تكريم ثمانية أبحاث من بينها عمل الأستاذ البحريني محمد عبد القادر أحمد الذي طور وسيلة تعليم اللغة العربية.

محمد شريف – جنيف

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.