تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

التفاهم يؤذي المتفاهيمن أحيانا...

قضية روش .. تجدد في قوانين مكافحة الاحتكار

(swissinfo.ch)

هذا ما أكدته اللجنة الأوروبية لمكافحة الاحتكارات حديثا جدا، حينما حكمت على ثمان شركات دولية بدفع غرامات مالية زاد مجموعها على ثمانمائة مليون أورو، بسبب تفاهمها على أسعار الفيتامينات.

وستدفع مجموعة "روش" السويسرية العملاقة لصناعات الأدوية والفيتامينات والكيميائيات التشخيصية، أكثر من نصف هذا المبلغ باعتبارها أحد الطرفين الرئيسيّين اللذين حرضا على هذا التفاهم.

يزيد قدر الغرامة المالية المطلوبة من "روش" السويسرية وأكبر الشركات المنتجة للفيتامينات في العالم، على ستمائة وسبعين مليون فرنك سويسري مقابل أربعمائة وخمسة وثلاثين مليون فرنك سويسري مطلوبة من مجموعة "بي.إيه.إس.إف." الألمانية.

وقد حمّلت اللجنة الأوروبية المجموعتين المذكورتين مسؤولية تكوين مجمّع احتكاري للتنسيق والتفاهم على أسعار الفيتامينات، بشكل كلّف المستهلكين لمختلف أصناف الفيتامين في بلدان الاتحاد الأوروبي، عدة مليارات إضافية سنويا.

وقد وصف ناطق بلسان اللجنة الأوروبية هذه القضية كأهم قضية من قضايا انتهاك قوانين مكافحة الاحتكارات في الاتحاد الأوروبي على الإطلاق، لأنها تطلبت إجراء التحقيقات في سلسلة هائلة من المنتوجات والمستحضرات الغذائية والطبية والتجميلية يتم إثراؤها بمختلف أنواع الفيتامينات.

غرامات قياسية في أوروبا والولايات المتحدة

أما الشركات الست الأخرى المنتجة والمشاركة في الكارتيل الاحتكاري للفيتامينات، والتي تم تغريمها بغرامات مالية قلت عن أربعين مليون أورو في الحالة الواحدة، فهي اثنتان من فرنسا وواحدة من ألمانيا وثلاث من الشركات القارّة في اليابان.

وقد تفاهمت هذه الشركات على أسعار مجموعة من الفيتامينات من أبرزها وأكثرها انتشارا، الفيتامينات "أ" و"ب ـ اثنان وستة" والفيتامينات "د ـ ثلاثة" و "ج" و " بيتا كاروتين".

وجدير بالذكر أن اللجنة الأوروبية لمكافحة الاحتكارات شرعت بهذه التحقيقات في قضية التفاهم الاحتكاري على أسعار الفيتامينات في الاتحاد الأوروبي في شهر مايوـ أيار من عام تسعة وتسعين.

وقد وافق افتتاح التحقيقات في بروكسل، نفس اللحظة التي توصلت فيها "روش" السويسرية و"بي.إيه.إس.إف" الألمانية وعدد آخر من صغريات الشركات المنتجة والموزعة للفيتامينات إلى وفاق خارج المحاكم مع السلطات الأمريكية، دفعت "روش" بموجبه غرامة قياسية بلغت نصف مليار دولار و "بي.إيه. إس.إف." مائتين وخمسة وعشرين مليون دولار أمريكي.

هذا علاوة على بضع مئات الملايين، التي توجب دفعها كغرامات في كندا وأستراليا وغيرهما بسبب التفاهم على أسعار الفيتامينات.

وحسب مصادر "روش" في بازل، فقد خصصت هذه المجموعة ما يقرب من مليارين ونصف المليار فرنك سويسري في عام تسعة وتسعين، لتسديد الغرامات المالية في مختلف البلدان ولتسوية الشكاوي الجماعية في الولايات المتحدة الأمريكية، بصلة التفاهم الاحتكاري على أسعار الفيتامينات.

سويس انفو

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×