Navigation

التقنيات البيولوجية السويسرية

يشهد قطاع التقنيات البيولوجية تطورا مطردا في سويسرا Keystone

يشهد حجم المشاركة السويسرية في المعرض الدولي العاشر للتقنيات البيولوجية هذا العام في واشنطن على مكانة سويسرا الرفيعة في هذا الميدان المعاصر

هذا المحتوى تم نشره يوم 23 يونيو 2003 - 16:55 يوليو,

فإلى جانب كبريات صناعات الأدوية والمستحضرات الطبية، تتواجد في سويسرا حوالي 220 شركة للأبحاث البيوتقنية

يشارك في المعرض الدولي للتقنيات الأحيائية في واشنطن هذا العام، علماء وباحثون ومؤسسات للأبحاث البيوتقنية ومستثمرون أو مؤسسات استثمارية من خمسين بلدا، من ضمنها سويسرا التي قطعت شوطا هاما في هذا الميدان.

فإلى جانب كبريات الشركات السويسرية المتعددة الجنسيات والنشيطة في هذه المجالات، مثل نوفارتيس وورش وغيرهما، تتواجد في الأراضي السويسرية حوالي 220 شركة من صغريات الشركات المعروفة وغير المعروفة في البورصة، للأبحاث على الموادّ والمركبات البيوتقنية التي تمثل حجر الأساس للعديد من الأدوية والعقاقير المستقبلية.

وتأوي الأراضي السويسرية أكبر مجموعة بيوتقنية أوروبية نجحت في تطوير عدد من المستحضرات العلاجية والطبية القائمة على التقنيات الإحيائية، هي مجموعة سيرونو Serono، الموجود مقرها في جنيف والتي كانت من أوائل الشركات التي تقدّم حساباتها السنوية بالدولار، نظرا لأهمية أسواقها الأمريكية.

إن تمثيل جميع هذه الشركات في جناح واحد، بغض النظر عن الحجم والقدم أو رقم المبيعات، وعن المنافسة النزيهة بين المراكز الإقليمية الرئيسية الثلاثة للأبحاث البيوتقنية في سويسرا، يعكس ضروريات التعاون وتنسيق القوى لخوض غمار هذه التقنيات التي من المتوقع أن تدر يوما ما، أرباحا قد تفوق تلك التي تحققها صناعات الأدوية والمستحضرات الطبية.

ويقول M. Brossi مدير جناح "سويس بيو" في معرض واشنطن، "إن سويسرا لا تستطيع التغيّب عن مثل هذا المعرض الدولي الجامع لمختلف القوى العلمية والطبية والمالية المهتمة بالتقنيات الإحيائية في العالم".

بكلمة أخرى، فإن معرض واشنطن لا يتيح الفرصة للإطلاع على ما حققته مراكز البحث العلمي في أكثر من خمسين بلدا خلال السنوات القليلة الماضية وحسب، لكنه يوفر أفضل أرضية أيضا لتبادل الخبرات والمعلومات ولتقييم فرص المستحضرات العلاجية التي لا تزال رهن البحث والتطوير، أو لعرض أبحاث مستقبلية قد تستميل كبيرات شركات الأدوية والمستحضرات الطبية

ترويج بيوتقني وترغيب استثماري!

ومن شأن معرض واشنطن كعشرات المعارض البيوتقنية العديدة الأخرى التي تقام سنويا في الولايات المتحدة وكندا وأوروبا وفي بعض البلدان الآسيوية، أن يتيح فرص الاستثمار في مشاريع مستقبلية يتوقع الخبراء أن تزيد أرباحها على مجازفاتها بأضعاف وأضعاف، لدى مرور الأزمة الحالية وانتعاش الأسواق.

ولهذا، كان من الحيوي أن تنضم جميع العناصر السويسرية هذا العام تحت راية موحّدة ومشتركة، هي "سويس بيو" ، للدفاع عن المصالح الاستثمارية والبيوتقنية السويسرية في الأسواق الدولية العملاقة، خاصة أسواق الولايات المتحدة حيث تستثمر كبيرات الشركات السويسرية المليارات في الأبحاث البيوتقنية منذ سنوات.

لكن هذا التكاتف يعكس أيضا الرغبة في الوقوف صفا واحدا للدفاع عن مكانة سويسرا وعن مصالح العديد من شركاتها ومؤسساتها البيوتقنية الفتية، التي تعرّض الكثير منها لأضرار هامة، بسبب عدم نضوج منتوجاتها في المهل المحددة، أو نتيجة الصعوبات المتزايدة في الحصول على التمويل الضروري للأبحاث البيوتقنية، بسبب الوضع الاقتصادي وتحفظ رأس المال .

جورج انضوني - سويس انفو

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.