تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الجزائر قد تتعرض للمزيد من الفيضانات

تحذيرات منظمة الأرصاد الجوية يجب أن تؤخذ مأخذ الجد

(swissinfo.ch)

حذرت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية في جينيف من أن شمال الجزائر قد يعرف أسوأ حالة طقس يوم الأربعاء مع احتمال أن تتحسن الأوضاع المناخية فيما بعد.

وقد أصدرت الفدرالية الدولية لجمعيات الهلال والصليب الأحمر نداءا لجمع اكثر من مليون فرنك لمساعدة ضحايا الفيضانات بالجزائر.

استنادا لتقارير قسم الهيدرولوجيا بالمنظمة العالمية للأرصاد الجوية التي يوجد مقرها في جنيف، يتوقع أن تعرف الجزائر وبالتحديد المناطق الشمالية منها طوال الثلاثة أيام القادمة فترة خطرة تعرف مواصلة تساقط الأمطار التي أدت خلال عطلة نهاية الأسبوع إلى الدمار الذي عرفته بعض أحياء مدينة الجزائر وبالأخص حي باب الواد، وخلف مقتل اكثر من 600 شخص لحد الآن.

وتقول منظمة الأرصاد الجوية ان من المتوقع أن تعرف الأوضاع بمنطقة الجزائر أسوء حالة يوم الأربعاء بتساقط أمطار طوفانية مما قد يتسبب في فيضانات عارمة.

ولكن مصلحة الأرصاد الجوية تتوقع تحسنا نسبيا في حالة الطقس ابتداء من يوم الخميس على أن يتم توقف تساقط الأمطار ابتداء من يوم السبت وعودة إلى جو مشمس من جديد.

وتشير المنظمة العالمية للأرصاد الجوية أنها لم تتوصل لحد الآن بطلب رسمي من الجزائر للمساعدة التقنية لربما نظرا لانشغالها بإسعاف الضحايا.

تجند منظمات إنسانية لمواجهة الكارثة

وقد اصدر الاتحاد الدولي لجمعيات الهلال والصليب الأحمر الذي مقره في جنيف نداءا اليوم من أجل جمع حوالي 1،2 مليون دولار لمساعدة حوالي 24000 متضرر .

وتنوي الفدرالية الدولية تخصيص هذا المبلغ لتأمين مواد الإغاثة والأغطية والملابس والخيام للمتضررين . كما تنوي تزويد المناطق المتضررة بأدوية لتطهير المياه الصالحة للشرب للحد من أخطار انتشار الأمراض المعدية في المناطق المتضررة.

ويتوقع أن يصل وفد عن الاتحاد الدولية لجمعيات الهلال والصليب الأحمر بعد ظهر الأربعاء للجزائر العاصمة لتقييم احتياجات جمعية الهلال الأحمر الجزائري التي يشارك متطوعوها في عمليات الإنقاذ.

وقد سارعت إدارة المساعدة الإنسانية التابعة لمنظمة الأمم المتحدة إلى تخصيص حوالي ثلاثين ألف دولار لشراء مستلزمات إغاثة من السوق المحلية كما حصلت من دولة النرويج على حوالي ثلاثين ألف دولار إضافية. وقد أبدت إدارة المساعدة الإنسانية التابعة الأمم المتحدة والتي مقرها في جنيف استعدادها للقيام بدور الوسيط بين الدول المانحة والمنظمات الإنسانية الساهرة على تقديم المساعدة لضحايا الفيضانات في الجزائر.

محمد شريف – جنيف

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×