تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الجوازُ سيتغير.. لكن سيظل سويسريا!

جواز السفر السويسري الجديد: حجم أصغر وتمسك بالرموز الوطنية التقليدية

ساعات قليلة فقط ويتعرفُ السويسريون على الحلة الجديدة لجواز سفرهم التي ستُعرض رسميا يوم الاثنين. التغيير سيرضي حتما الولايات المتحدة التي تطالب ببطاقات هوية يمكن قراءتها إلكترونيا.

إن جواز السفر الذي يحمله حاليا المواطنون السويسريون ليس بالقديم جدا حيث أُدخل في عام 1985. لكن مطالبة الولايات المتحدة بحمل المسافرين لبطاقات هوية يمكن قراءة معطياتها بالأجهزة الإلكترونية من جهة، وعبقرية الخبراء في تزوير جوازات السفر من جهة أخرى، جعلت من الجواز السويسري وثيقة بالية ومُتجاوزة بالإضافة إلى كونه "كبير الحجم والمُزحم" حسب بعض المُسافرين المُدللين!

وإن كان المواطنون السويسريون سيكتشفون يوم الاثنين شكل جواز سفرهم الجديد فلن يتمكنوا من لمسه قبل عام 2003، تاريخ توزيعه.

ما قد يلحظه السويسريون في الوهلة الأولى هو أن الجواز الجديد يقل حجما بكثير عن وثيقة سفرهم الحالية. فقد تم تقليصه لكي يساوي حجم جوازات باقي الدول الأوربية.

لكن الصليب الأبيض الذي يُميز الجواز السويسري الأحمر لن يختفي بل سيصغر حجمه أيضا وفاء لتقليد يعود تاريخه إلى عام 1959.

ولم يعرف السويسريون لحد الآن سوى أربعة أشكال من جوازات السفر. ويشرح مسؤول في مكتب الشرطة الفدرالي أن بطاقات الهوية الاولى كانت تُسلم على مستوى الكانتونات السويسرية.

وانتظر السويسريون شهر ديسمبر كانون الاول من عام 1915 ليحملوا اول جواز سفر حقيقي، وكان أخضر اللون. وفي عام 1932، تم تعويضه بجواز بُني استعمله السويسريون في تنقلاتهم خلال الحرب العالمية الثانية.

أما جواز السفر الأحمر الذي يتوسطه الصليب الأبيض فقد ظهر عام 1985 ثم تعويضه بجواز شبيه في نفس العام.

ومن مميزات الجواز السويسري الجديد هو غياب صورة حامل الجواز المعهودة حيث ستُعوض بصورة تُنتج بجهاز "سكانير". وسينتهي كذلك عهد صور الأطفال في جوازات سفر والديهم بحيث سيحصل كل طفل، بغض النظر عن سنه، على وثيقة سفر شخصية.

سويس انفو


وصلات

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×