Navigation

الحربُ تنشطُ الإنترنت في سويسرا

سهولة تصفح مواقع الانترنت أثناء أوقات العمل من أسباب الإقبال المتزايد للسويسريين على الشبكة العنكبوتية أثناء حرب العراق Keystone

كشف سبرُ حديث للآراء أن قرابة 18% من السويسريين لجئوا إلى الشبكة المعلوماتية لمُتابعة تطورات الحرب على العراق. لكن التلفزيون ظل المصدر الرئيسي للمعلومات.

هذا المحتوى تم نشره يوم 11 مايو 2003 - 12:11 يوليو,

من جهة ثانية، أوضح استقراء الآراء الذي أجراه معهد "لينك" السويسري للأبحاث التسويقية والإجتماعية أن فئة ضئيلة من السويسريين تخشى تعرض البلاد لهجمات إرهابية.

من بين المُشاركين الـ1000 في سبر الآراء الذي أنجزه معهد "لينك" للأبحاث التسويقية والإجتماعية بكانتون لوسيرن، أكد 18% أنهم تابعوا تطورات الحرب الأخيرة على العراق عبر مواقع الشبكة المعلوماتية. وتُفسر هذه النسبة جزئيا بسهولة تصفح الانترنيت أثناء ساعات العمل.

وأظهرت نتائج سبر الآراء الذي شمل 675 شخصا من سويسرا المتحدثة بالألمانية و325 من سويسرا الروماندية الناطقة بالفرنسية، أن 90% من المُستجوبين تابعوا أيضا نشرات الأخبار على القنوات التلفزيونية.

وقد توقع الباحثون إقبالا كبيرا على الشاشة الصغيرة أثناء الحرب، غير أنهم فوجئوا بارتفاع نسبة المُشاهدين الذين تابعوا برامج حول الحرب بلغات أجنبية. وتُعزى هذه الظاهرة إلى الكمّ الهائل للصور التي بثتها القنواتُ الناطقة بالإنجليزية طيلة الحرب الأخيرة.

من جهة ثانية، قال 80% من المُشاركين في سبر الآراء إنهم واظبوا على قراءة الصحف بانتظام للإطلاع على مُستجدات الحرب. فيما ظل 70% منهم أوفياء للنشرات الإذاعية لمعرفة آخر التطورات.

وقد أوضحت نتائج استقراء الآراء أن اهتمام الرجال بمُستجدات الحرب فاق متابعة النساء للحدث في سويسرا. فمن بين المُستجوبين الـ1000، لجأ 27% من الرجال إلى الإنترنت مقابل 10% من النساء، فيما شاهد النشرات التلفزيونية 94% من الرجال مقابل 88% من النساء. أما فيما يتعلق بالصحافة المكتوبة فقد واظب على قراءتها 84% من الرجال مقابل 76% من النساء.

لا يخشون هجمات إرهابية!

على صعيد آخر، أعرب أكثر من 90% من المُستجوبين عن اعتقادهم أن سويسرا لا يمكن أن تكون مسرحا لهجوم إرهابي. 1% فقط يتصورون أن احتمال تعرض سويسرا لعمل إرهابي مرتفع جدا.

وتبين من نتائج سبر الآراء أن الهجمات الإرهابية تثير تخوفات متفاوتة في أوساط السويسريين، حيث يعتقد 48% من المُستجوبين الرومانديين أن تهديد الإرهاب في سويسرا ضعيف جدا، مُقابل 39% من مواطنيهم المتحدثين بالألمانية.

وضمن المُشاركين في سبر الآراء الذين تتجاوز أعمارهم 55 عاما، 35% فقط يعتقدون أن تهديد الإرهاب ضعيف جدا. أما المُستجوبون الذين تقل أعمارهم عن 34 عاما، فإن النسبة ترتفع إلى 48%.

وقد أظهرت نتائج سبر الآراء أيضا أن 11% من المستجوبين شاركوا في إحدى المظاهرات التي انتظمت في سويسرا احتجاجا على الحرب في العراق. وتقل أعمار غالبية المُشاركين في هذه المظاهرات عن 34 سنة. وعلى هذا المستوى، لم يستنتج سبر الآراء أي اختلاف في الآراء أو السلوك بين المناطق اللغوية السويسرية التي خضعت للدراسة.

سويس انفو مع الوكالات

معطيات أساسية

شمل سبر الآراء 675 شخصا من سويسرا المتحدثة بالألمانية و325 من سويسرا الروماندية الناطقة بالفرنسية.
11% من المُستجوبين الألف شاركوا في مظاهرات ضد الحرب على العراق
90% منهم لا يعتقدون أن تتعرض سويسرا لهجمات إرهابية
18% تابعوا تطورات الحرب على العراق على شبكة الانترنيت

End of insertion

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.