Navigation

الحكومة الفدرالية تريد إلغاء مساهمتها في تمويل سويس إنفو

تنوي الحكومة السويسرية، في إطار برنامجها التقشفي لفترة 2011 – 2013، التخلي عن مساهمتها في تمويل سويس إنفو. وفي الوقت الحاضر، تبلغ الميزانية السنوية لهذه الشبكة الإعلامية 26 مليون فرنك، تموّل مناصفة من طرف الحكومة الفدرالية وهيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية SRG SSR.

هذا المحتوى تم نشره يوم 25 فبراير 2010 - 16:53 يوليو,

برنامج التقشّف هذا الذي أعلن عنه الخميس 25 فبراير 2010، سوف يعرض على الأطراف المعنية به للإستشارة في فصل الربيع القادم، ثم يُعرض لاحقا على البرلمان ليبت فيه.

الحكومة الفدرالية ليست الجهة الوحيدة التي تريد أن توفّر أموالا على حساب سويس إنفو، حيث عرضت هيئة الإذاعة والتلفزيون بدورها مؤخرا، وفي إطار برنامجها لتحسين الأداء، سيناريوهات تهدف إلى خفض مساهمتها في ميزانية سويس إنفو بمقدار 7 ملايين من الفرنكات، لكنها فضّلت في نهاية المطاف تعليق قرارها في انتظار اتضاح الصورة بخصوص الإتفاق الإطاري مع الحكومة.

وللتذكير، فإن سويس إنفو هي شبكة متعددة الوسائط تصدر بتسع لغات (العربية، والفرنسية، والإيطالية، والألمانية، والإنجليزية، والصينية، واليابانية، والإسبانية، والبرتغالية). وتتوجه على الخصوص إلى السويسريين بالخارج، وإلى الجمهور الدولي المتابع للشؤون السويسرية.

ويجدر الإشارة إلى أن إجراءات التقشّف المنتظرة من طرف الحكومة سوف تمس أيضا ميزانية مؤسسة "الحضور السويسري"، الجهة المسؤولة على الترويج لصورة سويسرا في الخارج. وينتظر أن تشهد ميزانيتها تراجعا بمقدار 1.5 مليون فرنك بموفى 2013.

swissinfo.ch

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.