تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الحَمض الفَولي: ضرورة سياسية وغذائية!

يمكن للمستهلك السويسري ان يجد حاليا في الاسواق خبزا يحتوي على الحمض الفولي او الفيتامين ب 9

(Keystone Archive)

يؤكد التقرير الذي صدر حديثا عن اللجنة الفيدرالية السويسرية للشؤون الغذائية أن إضافة شيء من الحَمض الفَولي المعروف أيضا باسم الفيتامين "ب ـ 9" إلى الدقيق والخبز، أصبحت ضرورة من الضروريات الغذائية في سويسرا.

وقد أصدرت اللجنة هذه التوصية على ضوء تحذيرات خبراء الشؤون الطبية والصحية والغذائية المتكررة من أن فئات كثيرة من سكان سويسرا تفتقر لهذا الفيتامين الحيويّ في عمليات النموّ والأيض والوقاية من الأمراض.

يتواجد هذا الحَمض الفَولي في سلسلة كبيرة من المواد الغذائية المتوفرة طوال العام في الأسواق السويسرية مثل البيض واللحوم والخمائر والخضراوات والجبن الطبيعي وبعض الفواكه خاصة البرتقال والليمون وغيرهما.

وعلى الرغم من هذه الوفرة، تؤكد الأوساط المختصة بالشؤون الغذائية أن نسبة تتراوح بين الخمسة والعشرة في المائة من الفتيات والشابات ومن المعمّرين في السن من الجنسين، تفتقر لهذا الفيتامين الحيوي والوقائي في الدرجة الأولى.

فالمعروف منذ زمن بعيد هو أن الحَمض الفَولي أو الفيتامين "ب ـ 9" يلعب دورا أساسيا في عملية النموّ والأيض، وفي الوقاية من أمراض القلب والأعصاب والشرايين ومن سرطان الشَرج والمعيّ الغليظ، لا بل ومن بعض الأمراض الوراثية، كالمرض المعروف باستِسقاء النخاع الشَوكي وغيره.

القرار السياسي بهذا الشأن آتٍ لا محالة...

ويقترح الخبراء خلط شيء من هذا الفيتامين المتوفر في مواد غذائية طبيعية عديدة، مع دقيق الخبز كأفضل وأسهل طريقة لتعميم استهلاكه بين الناس ولسد حاجة هؤلاء الذين يفتقرون لهذا الحَمض نتيجة عدم إقبالهم الكافي على تناول المواد الغذائية الطبيعية المذكورة.

لكن المشكل القائم حاليا هو أن صنعة الخبز لا يستطيعون إضافة هذا الفيتامين لدقيق الخبز بكل بساطة، أي لا يستطيعون فرضه على جميع المستهلكين دون إطار قانوني واضح وصريح. ولا يشك الخبراء في أن الإطار القانوني المطلوب سيتوفر في غضون عام أو اثنين، بعد اتخاذ القرار السياسي بهذا الشأن.

ويقول خبراء التغذية: إنهم ينتظرون مثل هذا القرار السياسي منذ سنوات عديدة بعد معرفة الفضائل الصحية للحَمض الفَولي، ويعتبرون إضافته إلى دقيق الخبز كأمر مفروغ منه على نحو إضافة اليود لِملح الطعام للوقاية من أمراض الغدّة الدرقية، أو إضافة الفلور للمعاجين لحماية الأسنان من التنخّر أو التسوّس.

في هذه الأثناء تنصح بعض الأوساط الصحية السويسرية بتناول كمية يومية من الفيتامين "ب ـ 9" لا تزيد على نصف غرام كحد أقصى للوقاية من أمراض عديدة. وتوصي تلك الأوساط بذلك رغم التحذيرات الصادرة في السويد والقائمة على إحصائيات علمية بعيدة الأمد، من أن الاستهلاك اليومي لهذا الحَمض يزيد من احتمالات نشأة التوائم عند الراغبات في الحمل.

سويس انفو


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك