تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الرئيس عرفات بعد لقائه برئيس الكونفيدرالية في دافوس : "ما حدث في طابا ليس اتفاقا ومحادثاتي مع الجانب السويسري كانت بناءة وإيجابية"

الرئيس السويسري يرحب بالرئيس الفلسطيني في دافوس

(Keystone)

الرئيس الفلسطيني في دافوس :" لقاءاتنا مع الجانب السويسري بناءة وإيجابية وهامة" . وحول ما آلت اليه محادثات طابا " ليس هناك اتفاق وقد تم التأجيل إلى ما بعد الانتخابات بطلب إسرائيلي"

الرئيس الفلسطيني الذي حل بمنتجع دافوس بسويسرا بعد ظهر الأحد قام بجولة من اللقاءات الماراتونية جمعته بمجرد وصوله بوزير الخارجية المصري عمرو موسى ليتوجه فيما بعد للقاء رئيس الكونفدرالية السويسرية ووزير الخارجية . لقاء السيد عرفات بالمسؤولين السويسريين تم لاطلاعهم على نتائج مفاوضات طابا ويعتبر السيد عرفات بأن ما تم في طابا " ليس اتفاقا" وان ما تم الاتفاق بشأنه وبطلب من الجانب الإسرائيلي هو تأجيل المفاوضات إلى ما بعد الانتخابات الإسرائيلية .. وفي تصريح لسويس إنفو وصف السيد عرفات لقاءه بالجانب السويسري بأنه " كالعادة كان بناءا وإيجابيا وهاما " وأنه تحادث مع الجانب السويسري حول " التصعيد الإسرائيلي الذي يواجهه الشعب الفلسطيني " .
عن سؤال حول حقيقة ما يتردد عن وقوع لقاءات بين الجانب الإسرائيلي وأوساط مقربة من زعيم حزب ليكود" اريال شارون" والمنافس الرئيسي "لإيهود باراك" رد الرئيس عرفات بأن " لا علم له بتلك الاتصالات " .

وزير الخارجية السويسري جوزيف دايس الذي حضر إلى جانب رئيس الكونفدرالية موريس لوينبيغر محادثات دامت حوالي نصف الساعة يرى " أن ما تم التوصل إليه في طابا حتى وإن لم يكن نتيجة نهائية إلا أنه يشكل نتجية يقال عنها أنها تشكل اقرب ما تم التوصل إليه حتى الآن من الحل " . وقد أوضح وزير الخارجية السويسري أن ما أطلعهم عليه الجانب الفلسطيني هو " أن بعض المشاكل لازالت عالقة في مجال التسوية الترابية وفي مجال تحديد حجم العاصمة الفلسطينية كما لازالت هناك العديد من المساءل التي يجب تسويتها فيما يتعلق بموضوع اللاجئين " .
وقد أعرب وزير الخارجية السويسري عن الأمل في أن يتم على ضوء هذه النتائج مواصلة المفاوضات بعد الانتخابات الإسرائيلية والتوصل إلى نتيجة .

محمد شريف – دافوس

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×