تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

السلطات السورية تتعامل بأسلوب جديد مع المطالب الشعبية بإطلاق الحريات

سوريون يقرأون أول صحيفة مستقلة تصدر في سوريا منذ 40 عاماً

(Keystone)

أيدت جماعةُ الاخوان المسلمين فى سوريا كلَ ما جاء فى بيان الالف الذى اصدرته الهيئة التأسيسية للجان إحياء المجتمع المدنى ووقع عليه مئات المثقفين والمواطنين السوريين. وإعتبرت الجماعة مطالب البيان، التى دعت إلى إطلاق الحريات العامة ورفع الاحكام العرفية المفروضة على البلاد منذ اربعة عقود، معبرةً عن رغبةٍ شعبيةٍ فى التغيير لامناصَ من الاستجابة لها.

أيدت جماعةُ الاخوان المسلمين فى سوريا كلَ ما جاء فى بيان الالف الذى اصدرته الهيئة التأسيسية للجان إحياء المجتمع المدنى ووقع عليه مئات المثقفين والمواطنين السوريين. وإعتبرت الجماعة مطالب البيان، التى دعت إلى إطلاق الحريات العامة ورفع الاحكام العرفية المفروضة على البلاد منذ اربعة عقود، معبرةً عن رغبةٍ شعبيةٍ فى التغيير لامناصَ من الاستجابة لها. إتصلنا فى دمشق بالاستاذ ميشيل كيلو عضو الهيئة التأسيسية للجانِ إحياء المجتمع المدنى وسألناه ان يحددَ لنا وجوهَ الفرق بين بيان التسعة والتسعين الذى صدر فى شهر سبتمبر من العام الماضة وبيان الالف الذى صدر اخيرا؟ أيدت جماعةُ الاخوان المسلمين فى سوريا كلَ ما جاء فى بيان الالف الذى اصدرته الهيئة التأسيسية للجان إحياء المجتمع المدنى ووقع عليه مئات المثقفين والمواطنين السوريين. وإعتبرت الجماعة مطالب البيان، التى دعت إلى إطلاق الحريات العامة ورفع الاحكام العرفية المفروضة على البلاد منذ اربعة عقود، معبرةً عن رغبةٍ شعبيةٍ فى التغيير لامناصَ من الاستجابة لها. إتصلنا فى دمشق بالاستاذ ميشيل كيلو عضو الهيئة التأسيسية للجانِ إحياء المجتمع المدنى وسألناه ان يحددَ لنا وجوهَ الفرق بين بيان التسعة والتسعين الذى صدر فى شهر سبتمبر من العام الماضة وبيان الالف الذى صدر اخيرا؟ أيدت جماعةُ الاخوان المسلمين فى سوريا كلَ ما جاء فى بيان الالف الذى اصدرته الهيئة التأسيسية للجان إحياء المجتمع المدنى ووقع عليه مئات المثقفين والمواطنين السوريين. وإعتبرت الجماعة مطالب البيان، التى دعت إلى إطلاق الحريات العامة ورفع الاحكام العرفية المفروضة على البلاد منذ اربعة عقود، معبرةً عن رغبةٍ شعبيةٍ فى التغيير لامناصَ من الاستجابة لها. إتصلنا فى دمشق بالاستاذ ميشيل كيلو عضو الهيئة التأسيسية للجانِ إحياء المجتمع المدنى وسألناه ان يحددَ لنا وجوهَ الفرق بين بيان التسعة والتسعين الذى صدر فى شهر سبتمبر من العام الماضة وبيان الالف الذى صدر اخيرا؟ أيدت جماعةُ الاخوان المسلمين فى سوريا كلَ ما جاء فى بيان الالف الذى اصدرته الهيئة التأسيسية للجان إحياء المجتمع المدنى ووقع عليه مئات المثقفين والمواطنين السوريين. وإعتبرت الجماعة مطالب البيان، التى دعت إلى إطلاق الحريات العامة ورفع الاحكام العرفية المفروضة على البلاد منذ اربعة عقود، معبرةً عن رغبةٍ شعبيةٍ فى التغيير لامناصَ من الاستجابة لها. إتصلنا فى دمشق بالاستاذ ميشيل كيلو عضو الهيئة التأسيسية للجانِ إحياء المجتمع المدنى وسألناه ان يحددَ لنا وجوهَ الفرق بين بيان التسعة والتسعين الذى صدر فى شهر سبتمبر من العام الماضة وبيان الالف الذى صدر اخيرا؟

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك