Navigation

السلطات الفيدرالية قد تتنازل شيئا ما !

استجابة جزئية لمطالب موظفي سويس إير Keystone Archive

بعد رفض الحكومة السويسرية المتكرر لتمويل أية خطة اجتماعية لصالح الموظفين والعمال الذين فقدوا عملهم في سويسرا نتيجة انهيار "سويسر إير"، أعلن ناطق بلسان وزارة الاقتصاد السويسرية مساء الاثنين عن اتفاق اجتماعي مبدئي يستجيب جزئيا للمطالب النقابية في سويسرا.

هذا المحتوى تم نشره يوم 27 نوفمبر 2001 - 11:41 يوليو,

يأتي الإعلان عن التوصل إلى حل وسط، عقب الاجتماع الاستثنائي لمجموعة العمل التي تسهر على إنشاء خطوط جوية وطنية جديدة على أنقاض "سويس إير" من جهة، وبعد التأكيدات الرسمية لتقارير الصحف التي أفادت بأن الحكومة الفيدرالية ستنفق مبلغا قد يصل الثمانين مليون فرنك سويسري على خطط اجتماعية لصالح الموظفين المفصولين في الخارج.

وكانت نقابات موظفي "سويس إير" وعمال المطارات في سويسرا، قد شرعت بالاحتجاجات على غياب أية خطة اجتماعية لصالح المفصولين في سويسرا، وهددت بمواصلة الاحتجاجات ما لم تتخذ السلطات المعنية بتكوين الخطوط الجوية الجديدة على أنقاض "سويس إير"، الإجراءات لازالة هذا الميز ضد الموظفين المتضررين في سويسرا بالذات.

ومما يُذكر على هذا الصعيد هو أن الحكومة الفيدرالية وافقت على تخصيص جزء معيّن من القروض والضمانات على القروض الفيدرالية التي تقارب المليار فرنك سويسري للخطوط الجوية الجديدة، لصالح خطط اجتماعية في الخارج، احتراما لاتفاقيات العمل في البلدان المعنية وحرصا عن عدم عرقلة نشاطات الخطوط الجوية السويسرية في الخارج.

خطة اجتماعية متواضعة لا غير...

ورفضت الحكومة تمويل الخطط الاجتماعية في سويسرا بالذات، احتراما لقوانين العمل السويسرية التي تلقي هذه المهمة على كاهل الشركاء الاجتماعيين بالذات، وتجنبا للإقبال على قرار قد يُشكل سابقة تتذرع بها أية شركة من الشركات المتضررة الأخرى في سويسرا.

وبموجب الاتفاق المبدئي الأخير، سيتم دفع الرواتب والأجور للمفصولين مُددا قد تصل ثلاثة أشهر من تاريخ إنهاء عقد العمل، إضافة لبعض العلاوات الاجتماعية التي تمكن المفصولين من الاندماج في أسواق العمل من جديد.

كما ينص الاتفاق على تخصيص مبلغ يتراوح بين ثلاثين وستين مليون فرنك سويسري لعلاوات التقاعد المبكر، للمتقدمين في السن من الموظفين والعمال الذين فقدوا مواطن العمل بسبب انهيار "سويس إير".

ومن المتوقع أن تتخذ الحكومة الفيدرالية القرار النهائي بشأن هذه الخطة الاجتماعية المتواضعة بحلول نهاية الأسبوع الجاري على وجه الاحتمال.

ويتوقع المراقبون أن يكون قرارا إيجابيا لطمأنة خاطر الموظفين المفصولين ونقاباتهم التي رحبت بحل الوسط كحل مبدئي يرفع الميز ضد المفصولين في سويسرا بالمقارنة مع زملائهم المفصولين عن العمل في الخارج نتيجة انهيار" سويس إير"


جورج أنضوني

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.