تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الصليب الأحمر يوقف تقديم الدعم الغذائي للفلسطينيين

هل سيزيد قرار الصليب الأحمر بوقف توزيع الامدادات الغذائية من الصعوبات التي يواجهها الفلسطينيون؟

(Keystone)

قررت اللجنة الدولية للصليب الأحمر التوقف عن توفير الغذاء للشعب الفلسطيني.

هذا النقص الذي سيشمل أكثر من 300 ألف فلسطيني، سيتولى سده برنامج الغذاء العالمي الذي يجري حاليا دراسة حول تأثير اللأزمة الاقتصاديةعلى السكان الفلسطينيين.

قررت اللجنة الدولية للصليب الأحمر يوم الخميس، وقف تقديم الدعم الغذائي للشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة المتمثل في المواد الغذائية العينية و" كوبونات " شراء هذه المواد ابتداء من منتصف شهر نوفمبر.

وكانت اللجنة الدولية قد شرعت في هذا البرنامج منذ عام ونصف على أنه إجراء مؤقت لمساعدة العائلات الفلسطينية الأكثر تضررا بتقديم بعض المواد مثل الدقيق والزيت والسكر وكوبونات لشراء مواد أساسية بقيمة 90 دولارا شهريا.

وكما أوضح الناطق باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جنيف فلوريان ويستفال لسويس إنفو" يتعلق الأمر بحوالي 20 ألف عائلة في المدن الفلسطينية وحوالي 30 ألف عائلة في الأرياف. وهو ما يمثل حوالي 300 ألف شخص".

على قوة الاحتلال تحمل مسئولياتها

وقد تولت اللجنة الدولية هذه المهمة في أعقاب تصاعد وتيرة الانتفاضة الثانية دعما لما تقوم به مفوضية الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين وباقي المنظمات الإنسانية الأممية والدوليةفي الأراضي الفلسطينية.

لكن هذا المخطط المؤقت بدأ يتحول إلى دعم دائم مع استمرارتدهور الأوضاع في الأراضي الفلسطينية ومع انسداد أفق إيجاد تسوية سياسية. وهذا ما دفع اللجنة الدولية إلى وقف هذا البرنامج حيث أوضح المنسق الإعلامي للجنة الدولية في القدس فانسون بيرنار أن اللجنة الدولة حاولت تقديم حلول لأوضاع طارئة منذ عام ونصف، ولكن هذه الأوضاع مستمرة لفترة أطول ، لذا،يتعين على قوات الاحتلال تحمل مسئولياتها وفقا لمعاهدة جنيف الرابعة التي تقضي بحماية المدنيين في أوقات الحرب".

برنامج الغذاء العالمي يتولى المهمة

وأوضحت الناطقة باسم برنامج الغذاء العالمي في جنيف كريستيان بيرتيوملسويس انفو أن برنامج الغذاء العالمي سيتولى هذه المهمة انطلاقا من أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر كانت تسهر على توزيع مواد غذائية يقدمها لها برنامج الغذاء العالمي".

وترى الناطقة باسم البرنامج الغذاء العالمي أن قرار اللجنة الدولية الرامي إلى وقف المشاركة في عملية توزيع المواد الغذائية للتفرغ لمهامه الأساسية، " سوف لن يؤثر على استمرار حصول هذه العائلات على المساعدات الغذائية".


وكان برنامج الغذاء العالمي قد أصدر نداءا في شهر يوليو الماضي من أجل جمع حوالي 31 مليون دولار لتقديم الدعم الغذائي لحوالي 500 ألف فلسطيني متضررمن سوء التغذية.

وقد حصل البرنامج لحد الآن على حوالي 60 % من المبلغ. وتقول الناطقة باسم البرنامج ان أكبر الممولين هما الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوربي، وان سويسرا قدمت مساهمة بحوالي 100ألف دولار، بينما لم يحصل البرنامج على أي دعم من الدول العربية.

الفقراء الجدد في فلسطين

وتشير الناطقة باسم برنامج الغذاء العالمي، التي زارت الأراضي الفلسطينية قبل أيام، الى أن النتائج الأولية لدراسة يجريها برنامج الغذاء العالمي على الأوضاع الاقتصادية للفلسطينيين أظهرت أن الآليات التي سمحت للعائلات الفلسطينية بمقاومة الأزمة الاقتصادية لحد الآن على الرغم من وجود 50 % من الفلسطينيين دون خط الفقر، بدأت تتآكل.

وأضافت أن هذه العائلات أنفقت لمواجهة الأزمة كل مدخراتها المالية، ثم شرعت في بيع ما هو غير أساسي من ممتلكاتها، بدأ بالمجوهرات، ووصولا إلى بيع الأراضي والمعدات الفلاحية.

وترى الناطقة باسم برنامج الغذاء العالمي أن ذلك بدأ يضاعف صفوف الفقراء الجدد من بين الفلسطينيين الذين سيضافون إلى جحافل الذين فقدوا عملهم في إسرائيل، او صيادي السمك الذين لم يعد بإمكانهم مزاولة مهنتهم، او البدو الذين لم يعد بإمكانهم التنقل بسبب الحصار".

وتلجأ الكثير من العائلات الفلسطينية إلى الاقتراض مما يجعلها تعاني من تراكم الديون، وهناك حسب أقوال الناطقة باسم برنامج الغذاء العالمي من "يلجأ إلى التخفيض من مستوى الغذاء كعدم تناول الدجاج او اللحم سوى مرة في الشهر".

و تأسف الناطقة باسم برنامج الغذاء العالمي كريستيان بيرتيوم للجوء بعض العائلات إلى وقف تعليم أبنائها لتشغيلهم في الحقول او للعمل كباعة متجولين عندما تسمح الظروف وذلك في منطقة عرفت بمستوى تعليم أبنائها مقارنة مع بلدان الجوار.

محمد شريف – سويس إنفو – جنيف

معطيات أساسية

50% من الشعب الفلسطيني ما دون مستوى خط الفقر
يتولى برنامج الغذاء العالمي تقديم الغذاء لحوالي 500 ألف فلسطيني
لهذا الغرض أصدر نداءا لجمع 31 مليون دولار
حصل لحد الآن على 60%
ولم يحصل على أي دعم من الدول العربية

نهاية الإطار التوضيحي


وصلات

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×