العولمة و مستقبل البلقان .... محور الاهتمام في" كران مونتانا"

مندوبون من دول القارة السمراء يجدون المجال لتبادل الخبرات و البحث عن حلول لمشاكل العولمة في "كران مونتانا" swissinfo.ch

يفتتح منتدى "كران مونتانا" الاقتصادي أبوابه اعتبارا من يوم الخميس الثامن و العشرين من يونيو حزيران إلى يوم الأحد حيث من المتوقع أن يحتل الوضع في البلقان و قضايا العولمة مكانة هامة في جدول أعمال المنتدى.

هذا المحتوى تم نشره يوم 27 يونيو 2001 - 21:31 يوليو,

وزير الاقتصاد السويسري باسكال كوشبان سيفتتح المنتدى في حضور وزير الخارجية جوزيف دايس والرئيس الروماني ايون إلييسكو والوزير التونسي الأول محمد الغنوشي ووزير الاقتصاد الكرواتي غرانكو فتسوليتش إضافة إلى ستين رئيس حكومة ودولة آخرين حرصوا على المشاركة في المنتدى الذي يحمل اسم منتجع سياحي جبلي يقع في كانتون فاليه Valis جنوبي سويسرا .

سويسرا ممثلة في وزيري الاقتصاد والخارجية سيعرضان في المنتدى وجهة نظر الكونفدرالية في العولمة وكيفية التعامل معها من خلال كلمة لوزير الاقتصاد باسكال كوشبان، بينما سيعمل وزير الخارجية السويسري جوزيف دايس على توضيح الجهود السويسرية في مجال التنمية الاقتصادية و الديموقراطية والأمن في دول جنوبي شرق أوروبا، حيث سيشارك في المنتدى مبعوث الأمم المتحدة الخاص بإقليم كوسفو إدوارد كوكان ورئيس جمهورية الجبل الأسود ميلو ديوكانوفيتش ورئيس الوزراء الألباني إليير ميتا و الزعيم الألباني إبراهيم روغوفا، وبذلك ينصب قدر كبير من اهتمام المنتدى على منطقة البلقان مع المتغيرات السياسية الواقعة فيها.

من الموضوعات التي سيناقشها المنتدى هذا العام دعم التعاون مع دول جنوبي منطقة البحر الابيض الامتوسط و كيفية ادماج البدلان الافريقية في هذا المضمار.

أنظار المشاركين في المنتدى تتجه هذا العام إلى حضور الوفد الإيراني بعد نجاح الرئيس محمد خاتمي بفترة رئاسة ثانية، و عزمة على مواصله نهجه الاصلاحي ، الذي يتطلب بالتأكيد تعاونا مع الاقتصاد الغربي ومن المتوقع ان يلتقى وزير الاقتصاد مع الوفد الإيراني على هامش أعمال المنتدى مما قد يمهد لزيارة السيد كوشبان إلى طهران.

كما أن حضور ممثلي بعض الدول الأفريقية يلقى أيضا جانبا من الاهتمام و خاصة بعد المخاوف من مؤتمرات و توجهات منظمة التجارة العالمية حيث تشعر غالبية الدول الافريقية انها لن تستفيد منها.

يختلف منتدى "كران مونتانا" عن منتدى دافوس الاقتصادي العالمي، ربما لانه يهتم بقضايا بعينها و يوليها اهتماما خاصا، على عكس منتدى دافوس الذي يحدد موضوعا رئيسيا لاعماله كل عام ويستضيف عددا كبيرا من رجال الأعمال، بينما يهتم منتدى "كران مونتانا" بتقييم تجربة الدول في حل بعض المشاكل المطروحة للنقاش، و لذا فيعتبر محكا لتبادل الخبرات بين الباحثين عنها ومن مروا بها.

سويس انفو مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة