Navigation

القضاء يلغي نتائج المؤتمر الخامس للرابطة التونسية لحقوق الإنسان

صورة swissinfo.ch

من غير المنتظر ان يضع القرار الصادر اليوم عن محكمة في تونس العاصمة حدا لقضية الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان التي انطلقت بعيد الاعلان عن نتائج مؤتمرها الخامس الذي انعقد في موفى شهر اكتوبر تشرين الاول الماضي.

هذا المحتوى تم نشره يوم 12 فبراير 2001 - 19:01 يوليو,

في تونس، اعلنت هئية الدفاع عن الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان ان القضاء قرر اليوم الغاء نتائج المؤتمر الخامس للرابطة، الذي انعقد في اكتوبر تشرين الاول من العام الماضي، وذلك في اختتام محاكمة افتتحت يوم الخامس والعشرين من ديسمبر كانون الاول الماضي.

والغى رئيس الغرفة الثانية بمحكمة الدرجة الاولى بتونس العاصمة ما تمخض عن المؤتمر الاخير للرابطة، و امر الهيئة المديرة السابقة بالاشراف على تنظيم مؤتمر انتخابي جديد.

يذكر ان اربعة اعضاء من الرابطة من الذين فشلوا في الانتخابات لتولي منصب الرئاسة خلال مؤتمر اكتوبر تشرين الاول الماضي، كانوا قد رفعوا دعوى قضائية ضد القيادة الجديدة التي اتهموها بخرق القوانين الداخلية. كما نفوا ان تكون السلطة في تونس وراء رفعهم لهذه الدعوى. وتجدر الاشارة الى ان اثنين من هؤلاء المرشحين الاربعة عضوان في التجمع الدستوري الديمقراطي الحاكم.


هذا القرار اثار الامتعاض في صفوف اعضاء الرابطة و مختلف مكونات المجتمع المدني في تونس على حد تعبير الاستاذ مختار الطريفي، رئيس الرابطة في حوار اجريناه معه هاتفيا من تونس فور صدور قرار المحكمة.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.