Navigation

المساهمون أفشلوا خطة الاستيلاء على سولتزر

تصويت المساهمين فاجأ الجميع Keystone

الديمقراطية المباشرة السويسرية ممارسة تتجاوز الحقل السياسي لتترسخ على عكس ما كان يتوقع البعض في القرار الاقتصادي. ويأتي القرار المفاجئ الذي اتخذته أغلبية ساحقة من المساهمين في مجموعة سولتزر التكنولوجية ليقطع الطريق على محاولات أجنبية للاستيلاء على المجموعة السويسرية وليثير دهشة المراقبين ووسائل الاعلام.

هذا المحتوى تم نشره يوم 20 أبريل 2001 - 15:33 يوليو,

فقد كان فشل محاولة شركة Incentive Capital في ابتلاع مجموعة Sulzer السويسرية للتكنولوجيا الخبرَ المحلي الذي تصدر العناوين الرئيسية للصحف السويسرية الناطقة باللغة الألمانية الصادرة يوم الجمعة.

المحاولة التي بلغت قيمتها 1.6 مليار فرنك سويسري التي كان رئيس شركة Incentive Capital، رينيه براجينسكي العقل المخطط لها واجهت فشلا ذريعا بسبب موقف المساهمين الذين رفضوا يوم أمس في اجتماعهم العمومي السنوي في مدينة وينترتور الموافقة على استبدال أعضاء مجلس إدارة المجموعة بشخصيات جديدة مؤيدة لبراجينسكي.

هذا الخبر احتل صدارة الصفحة الأولى لصحيفة دير بوند الصادرة في العاصمة الفيدرالية برن تحت عنوان: "فشل الهجوم على Sulzer". وفى الوقت الذي أوردت فيه الصحيفة وقائع الخبر بتفاصيله الكاملة حذرت في افتتاحيتها من أن تغطي البهجة والفرح بهذا الانتصار على الواقع. فالضغوط لابتلاع المجموعة ستستمر وبراجينسكي سيتحين الفرصة الواحدة تلو الأخرى لفشل أو خطأ من مجلس الإدارة الحالي لينقض من جديد ويحقق هدفه.

صحيفة التاغس انزايجر الصادرة في زيورخ كانت اكثر وضوحا. حيث قالت : إذا كانت المحاولة قد فشلت بسبب اقتناع المساهمين بالحجج التي استخدمتها القيادة الحالية ل Sulzer بكون المجموعة تمثل رمزا يستحق الفخر به، رمزا سويسريا لمواقع العمل والالتزام الثقافي والبناء، وأن التخلي عن ذلك سيفتح الباب على مصراعيه لثقافة الاقتصاد الحر بلا قيود، فإن هذه القناعة لا تزيد عن مسرحية هزلية.

فالآلاف من العاملين فقدوا وظائفهم في الأعوام الماضية في مدينة فينترتور، مقر المجموعة، والفخر الذي تباهي به المدينة اصبح لا معنى له لاسيما وأنها تحولت إلى ظل لما كانت عليه في الماضي. المساهمون لعبوا يوم أمس دورهم في تلك المسرحية. ربما فعلوا ذلك، تقول الصحيفة، لان الخيار الذي كان أمامهم كان بين أمرين أحلاهما مر.

أما صحيفة النويه زيورخر تزايتنج التي تصدر في زيورخ فقد كررت دعوة صحيفة دير بوند ولكن في صيغة أخرى: " لقد تمكنت قيادة Sulzer خلال الأيام والأسابيع الماضية من استقطاب تأييد واسع. عليها الآن أن تثبت أن ذلك التأييد كان في محله وتقود المجموعة سريعا إلى النجاح. فإذا ما فشلت في تحقيق ذلك، عليها أن تخضع لمساءلة المدينة."

الصحف الروماندية

الصحف الناطقة باللغة الفرنسية اهتمت بدورها بما حدث في الاجتماع الحاسم الذي وافقت خلاله الأغلبية الساحقة من المساهمين على انفصال الفرع المتخصص في الأجهزة الطبية عن الشركة الأم. وعلى الرغم من أن صحيفة 24 ساعة الصادرة في لوزان اكتفت بنقل مجريات الاجتماع في مدينة فينترتور داخل صفحاتها الاقتصادية إلا أن المحرر الاقتصادي لصحيفة لوتون الصادرة في جينيف اعتبر في تحليل مستفيض للحدث أن مرد نجاح المساهمين في إفشال خطط المستثمر رونيه براغينسكي في التهام شركتهم يعود إلى غموض الاستراتيجية الصناعية المقترحة وقلة القدرة على الاقناع بها.

في المقابل لم يخف بيوتر كاكزور دهشته من من الدعم الكبير الذي حصلت عليه القيادة القديمة لمجموعة سولتزر من طرف النقابات والمدافعين عن وجود الساحة الصناعية المحلية.

ذلك أن نفس هذه القيادة قامت خلال السنوات العشر الماضية بتسريح حوالي ثمانية آلاف شخص من الشركة وعلى الرغم من التحسينات الاجتماعية الجيدة التي اعتمدت في الفترة الاخيرة إلا أن ذلك لا يغطي على الخسارة البشرية الفادحة التي لحقت بالمؤسسة ومن هنا فان الشركة التي تدمر دوريا أثمن ما فيها ( أي الخبرات والمهارات المتراكمة عبر أجيال عديدة) من أجل إرضاء المساهمين فيها ليست في موقع القادر على ضمان بقاء مواطن العمل الحالية أو إنشاء الجديد منها على حد رأي صحيفة لوتون.

سويس إنفو

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.