Navigation

الولايات المتحدة ثاني أهم الشركاء لسويسرا

زيارة وزير الدولة السويسري ديفيد زيتس للولايات المتحدة لتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين Keystone

ترأس ديفيد زيتس David Syz، وزير الدولة لدى وزارة الاقتصاد الفدرالية السويسرية، وفدا إلى الولايات المتحدة الأمريكية لبحث إمكانيات تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين، خاصة في مجالات الأدوية والصناعات البيوتكنولوجية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 24 مايو 2001 - 11:12 يوليو,

وقد دارت هذه المحادثات التي تواصلت يومين في واشنطن، في إطار اللجنة الثنائية المشتركة للعلاقات الاقتصادية بين سويسرا والولايات المتحدة الأمريكية.

بحث الجانبان عددا من المواضيع الاقتصادية، خاصة موضوع الاعتراف المتبادل بنتائج الفحوصات والتجارب الميدانية التي تجرى على الأدوية والمستحضرات البيوتكنولوجية قبل السماح بطرحها في أسواق البلدين.

ويولي الجانب السويسري أهمية واضحة لمثل هذا الاعتراف المتبادل، نظرا للمكانة الدولية الرفيعة التي تحتلها صناعات الأدوية السويسرية من جهة، ولأن هذه الصناعات تستثمر أموالا طائلة على الأبحاث في هذه الميادين، في الولايات المتحدة الأمريكية بالذات، من جهة أخرى.

وكما قال الوزير زيتس: فقد أبدى الجانب الأمريكي الاهتمام بهذا الموضوع أيضا، لكن هنالك حاجة لسنوات عديدة، قبل التوصل إلى اتفاق بهذا الشأن، نظرا للفوارق في الإجراءات والقوانين التي تتحكم بفحص الأدوية والمستحضرات البيوتكنولوجية قبل التصريح بطرحها في الأسواق.

كما لاحظ الناطق بلسان الوفد السويسري أن الجانب الأمريكي أبدى الاهتمام بوجهة النظر السويسرية التي تتعلق بالمنافسة الضرائبية، حيث قال: إن الطرفين توصلا إلى الاستنتاج أن هذه المنافسة لا تُلحق الضرر بأي بلد من البلدين، شريطة أن تكون إطارا واضحا وسليما.

وعلى هامش هذه الاجتماعات في واشنطن، تمكن الجانب السويسري من أخذ فكرة عن سياسات إدارة الرئيس بوش، في مجالات الطاقة. وقال الوزير السويسري: إن حرص الأمريكيين على حماية المناخ لا يزال كبيرا، على الرغم من رفضهم لاتفاقيات كيوطو.

وقد تجدر الإشارة بالتالي إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية هي أهم شريك تجاري لسويسرا بعد الاتحاد الأوروبي، إذ زاد حجم المبادلات التجارية السويسرية الأمريكية في العام الماضي على العشرين مليار دولار أمريكي، أي ما يعادل خمسة وثلاثين مليارا ونصف المليار فرنك سويسري.

ويُضاف إلى ذلك أن حجم الاستثمارات السويسرية في الولايات المتحدة الأمريكية يزيد حاليا على خمسة وخمسين مليار دولار، مقابل استثمارات أمريكية تبلغ واحدا وخمسين مليار دولار في سويسرا.


جورج انضوني

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.