Navigation

انزعاج إسرائيلي من مكتب الاتصال السويسري في القدس الشرقية

تواجد مكتب الاتصال السويسرى فى القدس الشرقية محل خلاف مع إسرائيل swissinfo.ch

اعتبرت إٍسرائيل تواجد مكتب الاتصال السويسري في المناطق الفلسطينية في "هيئته الحالية" أمرا غير مرغوب فيه. جاء ذلك في معرض ردة الفعل الإسرائيلية على تصريحات مديرة مكتب الاتصال السويسري، أنيك تونتى، حول انعكاسات انتخاب أرييل شارون رئيسا للوزراء على عملية السلام في الشرق الأوسط.

هذا المحتوى تم نشره يوم 19 فبراير 2001 - 11:06 يوليو,

صرح نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية، إمانويل ناخون، في حديث لوكالةِ الأنباء السويسرية، أن إسرائيل أبلغت الحكومة السويسرية بأن تمثيلها في المناطق الفلسطينية وتواجد مكتبها للاتصال في القدس الشرقية يتناقض مع اتفاقات أوسلو. ورفض ناخون الإدلاء بالمزيد من المعلومات لكنه ذكر أن المباحثات جارية بين البلدين حول هذا الموضوع.

وكانت مديرة مكتب الاتصال السويسري، أنيك تونتى، قد صرحت لوكالة الأنباء السويسرية في 13 شباط فبراير، بأن انتخاب ارييل شارون رئيسا للحكومة الإسرائيلية وجه ضربة قوية لمسار السلام في الشرق الأوسط. وأوضحت توتنى، بأن السلام لم يعد يمثل الإطار الحالي للتفكير، واعتبرت أن التشاؤم حيال نتائج السلام كان قد بدأ بالفعل مع اندلاع انتفاضة الأقصى في شهر أيلول سبتمبر من العام الماضي. تصريحات تونتى أثارت انزعاجا إسرائيليا واضحا ُُُُتُرجم على ما يبدو في تصريح ناخون الأخير.

هذا ويعتبر تواجد مكتب الاتصال السويسري في القدس الشرقية أمرا فريدا في حد ذاته على خلاف معظم مكاتب التمثيل الأجنبية الكائنة عادة في مناطق الحكم الفلسطيني الذاتي وبالتحديد في مدينتي رام الله وأريحا الفلسطينيتين. ويتولى مكتب الاتصال السويسري مهاما عده تشمل الأشراف على برامج التعاون الفني والمساعدات الإنسانية في المناطق الفلسطينية إضافة إلى التمثيل الدبلوماسي والاقتصادي.

ودأبت إٍسرائيل على عدم الاعتراف رسميا بوجود مكتب الاتصال في القدس الشرقية لكنها لم تطالب بإغلاقه وقدمت في الماضي التصريحات اللازمة لعمل موظفي المكتب السبعة. يذكر أن السيدة أنيك تونتى، التي ستنهى فترة عملها في المناطق الفلسطينية منتصف العام الجاري، افتتحت مكتب الاتصال السويسري عام 1994 في مدينة أريحا والذي أنتقل موقعه فيما بعد إلى القدس الشرقية.

سويسر إنفو والوكالات

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.