تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

بداية التحقيقات حول دوافع الحادث

رجال الاطفاء والاسعاف قضوا الليل في اخماد النيران ورفع الانقاض والبحث عن ضحايا

(Keystone)

بدأت السلطات السويسرية بالتعاون مع نظيرتها الإيطالية في التحقيق لكشف ملابسات حادث اصطدام الطائرة ببرج بيرللي في ميلانو، ولم يستبعد المحققون أن يكون الانتحار أحد دوافعه.

فطبقا لتصريحات عمدة مدينة ميلانو غابريللي البيرتيني ومدير مكتب الطيران المدني في المدينة لويجي دي بالما فانه من المرجح أن يكون الطيار القتيل لويجي فاسولو البالغ من العمر السابعة والستين قد تعمد الاصطدام بالبرج بهدف الانتحار.

وقد ساعد وجود أعمال ترميم وإصلاحات في الطوابق العليا من البرج وخلوه من الموظفين على التقليل من عدد الموتى وأسفر وفاة شخصين من الموظفين العاملين في المبنى، إلا أن عدد المصابين بلغ تسعين، إثنى عشر ما زالوا تحت الرعاية الطبية من بينهم اثنان في حالة خطرة.

انتحار أم خلل فني؟

الطيار القتيل وُلد في إيطاليا عام ألف وتسعمائة وخمسة وثلاثين واتخذ من ضاحية بيرغاسانو بالقرب من مدينة لوغانو في جنوب سويسرا مقرا لشركته، وقد رفضت زوجته وأولاده الاثنان التعليق على ما ذكرته الصحف الإيطالية عن مشاكل مادية كانت تمر بها الأسرة قبل وقت قصير وديون متراكمة بسبب تعثر نشاطه التجاري، مما قد يكون دافعا للانتحار، إلا أن أصدقاءه المقربين منه رفضوا هذه المزاعم مؤكدين على أنه كان محبا للحياة ويتميز بالحرص الشديد لا سيما فيما يتعلق بالأمن.

ومن المرجح حسب رؤية الأصدقاء أن تكون الطائرة تعرضت لعطل فني طارئ وهو ما أيده أيضا رئيس نادي الطيران المدني في لوغانو الذي كان الطيار القتيل عوضا فيه، حيث أفاد أنه كانت لديه خبرة واسعة في قيادة الطائرات وليس من الممكن أن يكون خطأ بشريا سببا في الحادث، حسب قوله.

وتتطابق هذه النظرية مع أقوال المسؤولين في برج المراقبة بمطار ميلانو لينات التي أفادت بتلقي إشارات استغاثة من الطائرة وأن الطيار فقد السيطرة عليها، فنصحه برج المراقبة بالتحليق فوق منطقة المطار استعدادا للهبوط الاضطراري، إلا أن تحولها من منطقة المطار إلى قلب مدينة ميلانو يبقى سرا غامضا حتى الآن.

من ناحيته أعلن رئيس مكتب تحقيقات حوادث الطيران السويسري أنه لن يتم إرسال محققين سويسريين إلى ميلانو طالما لم تطالب بذلك السلطات الإيطالية كما أن هذا الإجراء يتماشى مع الاتفاقيات الدولية.

برج بيرللي ... معلم معماري هام

البرج الذي اصطدمت به الطائرة يعد من المعالم المعمارية في أوروبا ويقع في قلب مدينة ميلانو العاصمة الاقتصادية لإيطاليا ويحتل المرتبة الثمانين بين المباني العالية في أوروبا حيث يبلغ ارتفاعه مائة وسبعة وعشرين مترا مقسمة على ثلاثين طابقا، وقام بتصميمه المعماريان المعروفان جيو بونتي وبيير لويجي نيرفي، حيث يعد المعماري بونتي مؤسس العمارة الحديثة في ايطاليا.

استغرقت فترة تشييده ما بين عامي خمسة وخمسين وتسعة وخمسين، وافتتح رسميا في الرابع من ابريل من عام ستين حيث كان معدا ليكون مقرا لشركة بيرللي المتخصصة في إنتاج إطارات السيارات، إلا أنه يضم العديد من مقرات الشركات الكبرى إلى جانب مقر حكومة منطقة لومباردي في شمال إيطاليا، ويعمل فيه قرابة الفي شخص.

سويس انفو مع الوكالات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك